كيف يحدث التثاؤب ولماذا

كيف يحدث التثاؤب ولماذا

كيف يحدث التثاؤب ولماذا. يعتبر التثاؤب طبيعي يقوم به جميع البشر ولكن هل هناك معدل طبيعى للتثاؤب، هل هناك من يعانى من الإفراط فى التثاؤب وهل يعني الافراط فى التثاؤب الاصابة بمرض خطير، لذا هيا نتعرف على جميع التفاصيل التى تخص التثاؤب كيف يحدث ولماذا.

كيف يحدث التثاؤب ولماذا
كيف يحدث التثاؤب ولماذا

كيف يحدث التثاؤب

يمر التثاؤب على ثلاث مراحل والتى لا تستغرق سوى من 7 الى 10 ثوانى حتى يقوم الانسان بالتثاؤب وإليكم المراحل التى تحدث الى ان يقوم الشخص بالتثاؤب:

1- المرحلة الأولى: الشهيق:

تحدث فى تلك المرحلة عملية تقلص عضلات الفك والرقبة والحجاب الحاجز مما نرى فتح الفم بشكل كامل عند التثاؤب مما يؤدى الى دخول كمية كبيرة من الهواء الى الرئتين أكبر بكثير من كمية الهواء التى تدخل فى عملية التنفس، مع دخول الهواء يتم غلق جزئى لقناة ” نفير أوستاش” تلك القناة هى التى تصل بين البلعوم والاذن، لذا عند التثاؤب تنخفض القدرة على السمع بالاضافة الى احتمالية غلق العيون عند التثاؤب مع بعض الأشخاص وفى بعض الاحيان تخرج الدموع من العيون.

2- المرحلة الثانية القمة او الذروة:

فى تلك المرحلة يكون قد حصل الجسم على كمية كبيرة من الاكسجين مما تتوقف عملية التنفس للحظات ويحبس الهواء فى الرئتين قليلا.

3- المرحلة الثالثة الزفير:

تلك المرحلة الاخيرة والتى تكون فى هيئة عملية الزفير والتى يخرج من الجسم الهواء الزائد والذى يكون محملا بثانى اكسيد الكربون ثم تبدا العضلات بإعادة وضعها الطبيعى والعمل مرة اخرى مثل الفم يتم غلقه وتعود “نفير أوستاش” الى وضعها الطبيعى وتعود القدرة على السمع وتفتح العينين، يصدر بعض الأشخاص اصواتا عند التثاؤب والتى تخرج فى تلك المرحلة تلك الاصوات ليست مفضلة وخاصة فى التجمعات والاماكن العامة حيث تسبب النفور والاحراج.

ما هو دور عضلات الجسم بالتثاؤب

يصاحب التثاؤب شد لعضلات الجسم ولكنه لا يعتبر غير ملحوظ بشكل كبير لان عملية التثاؤب يختفى الشعور بشد العضلات، هذا كما نجد ان الانسان يشعر بالتثاؤب عند النوم نتيجة احتياج العضلات الى الراحة والاسترخاء، هذا كما نجد التثاؤب عند الاستيقاظ من النوم ولكن فى تلك الحالة يكون شد العضلات واضح وظاهر لانها تحتاج الى التمدد بعد ساعات النوم الطويلة حتى تستطيع استكمال عملها.

كيف يحدث التثاؤب ولماذا
كيف يحدث التثاؤب ولماذا

تفسيرات حدوث التثاؤب

هناك بعض التفسيرات التى تشير الى حدوث التثاؤب بخلاف النعاس والرغبة فى النوم، لكن هناك العديد من التفسيرات والاعتقادات التى أوضحت سبب التثاؤب ومنها:

1- التفسير الاول: زيادة الأكسجين ونقص ثانى اكسيد الكربون:

يمكن ان يحدث التثاؤب فى الجسم من  خلال زيادة الاكسجين والتخلص من الكمية الزائدة من ثانى اكسد الكربون ويعتبر هذا التفسير هو الاكثر شيوعا.

2- التفسير الثاني هو الرغبة فى اليقظة مع الحاجة الى النوم:

هذا كما تعتبر نظرية التثاؤب تنتج من خلال رد فعل الجسم فى محاولة التخلص من النعاس واستعادة النشاط الذاتى له ولكن هذا التفسير وجد رفض حيث أثبت ان التثاؤب يزيد النشاط عند الاجنة فقط.

3- التفسير الثالث حماية الرئة من التلف والضمور:

يمكن ان يكون التثاؤب نتيجة فعل منعكس للحماية من تلف الرئة وضمورها، هذا كما يمكن ان يسبب هذا الغرض الكثير من المشاكل السلبية والتنفسية.

4- التفسير الرابع: التخلص من الهواء الملوث من الرئتين:

هذا التفسير يجمع بين التفسير الاول والتفسير الثالث للتثاؤب حيث يساعد التثاؤب من التخلص من الاوساخ والغبار الموجود فى الجسم من خلال طرد الهواء، بالاضافة الى حماية الرئة من الالتهابات والتلف.

أسباب الافراط فى التثاؤب

هناك العديد من الاسباب التى تشير الى الافراط فى التثاؤب ومنها:

1- الاجهاد والتعب الشديد:

عند الشعور بالتعب والإعياء يقوم الجسم بالتثاؤب بكثرة، هذا كما يؤدى فقر الدم الى الشعور بالتعب والاعياء لذا فى تلك الحالة يحتاج الجسم الى زيادة نسبة الحديد حتى يساعد فى علاج فقر الدم.

2- خلل الغدة الدرقية:

عند التثاؤب بكثرة دون الشعور بالتعب أو الاعياء يجب عمل تحليل وفحص الغدة الدرقية حيث يسبب خلل الغدة الدرقية الى وجود بعض اضطرابات فى وظائف الجسم ويضطر الجسم الى التثاؤب الزائد.

3- شرب الكثير من المشروبات التى تحتوى على الكافيين:

تناول الكثير من المشروبات التى تحتوى على الكافيين مثل القهوة والشاى ومشروبات الطاقة يمكن ان يحصل الجسم على جرعة كبيرة من النشاط، مما يجعل الجسم يترجم هذه الحالة على انها تثاؤب متكرر ومستمر.

4-  تناول بعض الادوية:

هناك بعض الادوية التى تساعد فى علاج الاكتئاب يمكن أن تؤثر على النواقل والمؤشرات العصبية، هذا كما تسبب بعض الآثار الجانبية على جسم الإنسان ومنها جفاف الفم وفتح الشهية والتثاؤب الزائد.

الأمراض التى تسبب كثرة التثاؤب

يمكن ان يكون زيادة معدل التثاؤب دليل على الاصابة بالامراض ومنها

1- الامراض والمشاكل التى تصيب الكبد:

يعتبر الكبد من ام الأعضاء الموجودة فى الجسم والتى تتعرض الى الكثير من المشاكل الصحية مثل تليف الكبد او التهاب الكبد او تضخم الكبد، تلك المشاكل الصحية تؤثر على قدرة الجسم وتسبب التعب والاجهاد، هذا كما يؤدى الى زيادة التثاؤب بالاضافة الى تغير رائحة الفم واصفرار لون الجلد.

2- حالة تصلب العصبي:

فى حالة زيادة معدل التثاؤب عن الطبيعى مع عدم الرغبة الى النوم، يحدث هذا الامر نتيجة تلف الدماغ فى التحكم، ومن اهم أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد.

3- الاصابة بالسكتة الدماغية:

لا يعتبر التثاؤب الزائد من أعراض السكتة الدماغية ولكن يمكن ان يسبب التثاؤب الزائد الى تلف الدماغ وخاصة عنق الدماغ مما يؤدى الى اصابة الدماغ بالالتهاب والاصابة بالسكتة الدماغية.

4- الصرع:

الاصابة بالصرع ينتج تحت اعراضها الإفراط فى التثاؤب حيث يرسل الدماغ الاشارات والرسائل الى العضلات والتى تفهمها على أنها تثاؤب.

ماذا يعنى التثاؤب فى لغة الجسد

يمكن ان يشير التثاؤب فى لغة الجسد الى العديد من الدلائل والإشارات:

1- يشير كثرة التثاؤب فى لغة الجسد الى الشعور بالملل من الحديث والحوار القائم والرغبة فى تغيير الحوار.

2- يمكن ان يستخدم بعض الأشخاص التثاؤب فى حالة الرغبة التهرب من إجابة سؤال ما او الخوف من الحديث فى موضوع ما.

3- هذا كما يشير الى عدم الاهتمام او عدم الرغبة فى التركيز.

من المدهش ان التثاؤب يعتبر من أمر معدى فعند مشاهدة عدة مشاهد لشخص يقوم بالتثاؤب يقوم الشخص الىخر على الفور بالتثاؤب مثله مما يدل على انه امر معدى.

مواضيع قد تهمك:

طرق مبتكرة للتعامل مع حماتي

رسالة حب لحبيبتي

فوائد واستخدامات ماء الزهر

وصفات تقشير الشفاه وتفتيحها بأبسط الطرق المنزلية

قد يعجبك ايضا