مصر ترد على تصريحات بوريس جونسون حول الإسكندرية

علقت وزارة الري المصرية على تصريح لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، حول إمكانية اختفاء مدينة الإسكندرية ومدن أخرى بسبب ارتفاع درجات الحرارة عالميا.

وتأتي تصريحات جونسون خلال كلمة ألقاها خلال قمة المناخ كوب 26، التي تقام في مدينة جلاسكو الإسكتلندية، حيث قال أنه “بارتفاع درجات الحرارة أربع درجات سنقول وداعا لمدن بأكملها، ميامي والإسكندرية وشنغهاي، حيث تضيع كلها تحت أمواج البحر.

وردا على تلك التصريحات قال المتحدث باسم وزارة الرئيس المصرية محمد غانم، أنه بالفعل هناك تيارات مناخية سيكون لها تأثير واضح على ارتفاع مستوى مياه سطح البحر وحتى الآن هناك دراسات مختلفة ستحدد بشكل تقريبي مقدار زيادة منسوب مياه البحر لكنها تتحدث عن زيادة في حدود المتر الواحد.

وأضاف في اتصال هاتفي مع قناة صدى البلد أن مصر لن تنتظر وقوع المشكلة لكي تتحرك لكنها بدأت بالفعل في التحرك منذ سنتين في مشاريع لحماية الشواطئ مؤكدا أن العالم كله يشهد تغيرات مناخية كبيرة وشديدة القسوة مما ينتج عنه كوارث طبيعية.

وكانت قمة كوب 26 قد افتتحت رسميا يوم الأحد الماضي وحتى يوم 12 من هذا الشهر بعد ست سنوات من توقيع اتفاق باريس التاريخي من جانب ما يقارب 200 دولة لمنع ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية ومتابعة جهود وضع حد للحرارة عند 1.5 درجة بالمائة.

موضوعات تهمك:

نساء بلا حقوق.. معاناة المحرومات من الميراث في صعيد مصر

قد يعجبك ايضا