بكين تتوعد بالرد على واشنطن بعد حظر التأشيرات

توعدت وزارة الخارجية الصينية بالرد على الولايات المتحدة بشأن حظر الأخيرة منح مسؤولين صينيين تأشيرات دخول إضافية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية,  وانغ وين بين, “أن الولايات المتحدة تستخدم التأشيرات كسلاح ضد الصين”.

وتفرض واشنطن قيوداً مشددة على مسؤولين صينيين, من بينها حظر تأشيرات السفر, بزعمها أنهم يرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان.

وفي وقت سابق, فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على 14 مسؤولاً صينياً، متوعّدة بكين بتدفيعها ثمناً باهظاً على خلفية تماديها في حملة القمع في هونغ كونغ.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلنت أنّ العقوبات التي فرضت على 14 نائباً لرئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني تشمل تجميد أيّ أصول قد يمتلكونها على الأراضي الأمريكية ومنعهم من السفر إلى الولايات المتحدة، مع الإشارة إلى أنّ هذه اللجنة كانت رأس حربة في فرض قانون الأمن القومي في هونغ كونغ.

في حين دعت الصين, الولايات المتحدة, إلى اختيار طريق الحوار والتشاور مع الصين بدلاً من انتهاج طريق العقوبات الأحادية غير المقبول ضد الشركات الصينية.

قد يعجبك ايضا