مرض مؤمن زكريا شرح تفاصيل حالته وهل يعود للملاعب؟

تضدر مرض مؤمن زكريا نجم النادي الاهلي ومنتخب مصر، من جديد محركات البحث، وذلك بعد يومين من تسليم النجم الأهلاوي درع الدوري لزملائه في الفريق في لفتة انسانية أصر عليها مجلس إدارة النادي الأهلي لدعم اللاعب نفسيا وتقديم المساندة له في محنته الشديدة.

شخص من قبل المرض وعرف على أنه أحد أشكال الضمور العصبي  وتحدثت التقارير عن أن هذا المرض يصيب الرياضين، وهو مرض منتشر ولا يعرف له سبب حتى الآن، فماذا عن حالة مرض مؤمن زكريا بالذات؟

تحدث موقع طب اليوم الذي ينشر تقارير طبية عادة، عن الحالة المرضية للاعب الأهلاوي، والتي لا تزال مهيمنة على تفكير الكثيرين، حيث يغيب اللاعب منذ قرابة العامين عن الملاعب ولا يزال غير مفهوم تطور رحلته العلاجية وإلى اين سيصل فيها، لكن التحليل تحدث عن إمكانية علاج مرض مؤمن زكريا النادر.

وقال الموقع أن البداية كانت عندما تم تشخيص حالة مؤمن زكريا أنها تلعثم وصعوبة في الحديث، خلال حديثه مع أحد البرامج التلفزيونية، لينتشر فيما بعد خبر معاناة مؤمن من مرض الضمور العصبي وهو الناتج عن تلف مستمر في الخلايا العصبية في الجسم يجعلها تفقد وظيفتها، ويؤدي إلى توقف عمل الخلايا العصبية مع تطور الأعراض التي تؤثر على كل شئ بداية من الحركة إلى الحديث إلى نشاط الجسم.

الموقع في تقريره أشار أيضا إلى أن مرض مؤمن زكريا هو أحد الأمراض الخاصة بالجهاز العصبي، حيث اكتشف المرض لأولى مرة عند الرياضيين في الولايات المتحدة خلال القرن العشرين عندما أصيب به لاعب بيسبول، مشيرة إلى أن المرض يحمل اسم التصلب الجانبي الضموري وهو ما يعني تليف بالخلايا العصبية الموجودة بالمناطق الجانبية من الحبل الشوكي.

مرض مؤمن زكريا

ما يفعله مرض مؤمن زكريا

يعمل هذا المرض على مهاجمة الخلايا العصبية الحركية في المخ والحبل الشوكي مما يتسبب في التأثير على التحكم في حركة العضلات الإرادية بالجسد، وأعراضه تبدأ في عدم قدرة المخ على التحكم في العضلات مما يعمل على اعاقة حركة الانسان المريض ويؤدي قلة حركة عضلاته إلى ضعفها ومن ثم ضمورها بسبب تليف الخلايا العصبية.

وتعاني عضلات المريض من التشنجات والارتعاشات والتصلب في كثير من الأحيان، ويمكن لتلك الأعراض ان تحدث في جزء معين من الجسم أو في مناطق كثيرة منه وبجانب الحركة تتأثر عضلات الكلام المسؤولة عن التحدث. كما أن عدم قدرة المخ على التحكم بالعضلات يؤدي إلى اعاقة المريض او قلة حركة عضلاته إلى ضعفها ومن ثم الضمور بسبب تلف الخلايا العصبية.

مرض مؤمن زكريا

أما عن سبب مرض مؤمن زكريا فلم يستطع العلم حتى الآن أن يجد ذلك السبب لكن النظرية التي يتبناها علماء أنه يحدث لمن لديهم استعداد وراثي لظهور المرض بعد تعرضهم لمؤثرات محفزة من البيئة. إلا ان الحالات الوراثية المؤكدة لا تزيد عن 10 بالمائة من مرضى الضمور العصبي الجانبي، لكن الخطأ هو الاعتقاد بأن الأمراض الوراثية وحدها هي التي تستند لأساس جيني وتتأثر بالوراثة، إلا أن الحقيقة في هذا الأمر أنه حتى المرضى الذين لا تاريخ لهم مع التصلب الجانبي الضموري في العائلة قد يحملون جينات تجعلهم عرضة للاصابة اذا ما تعرضوا لسموم كيميائية سواء بتلوث الماء أو الهواء او العدوى ببعض الفيروسات التي لها دور في حدوث أمراض الضمور بكل أنواعها.

عودة مؤمن زكريا للملاعب؟

تحدث التقرير عن أن هذا المرض له بعض الأدوية الخاصة به التي تقلل من آثاره على المدى البعيد، إلا أن وفقا لخبراء فيجب أن يضع تركيزه كاملا على التعايش مع هذا المرض فقد استطاع التطور العلمي والطبي العمل على تحسين حياة مرضى التصلب الجانبي الضموري بشكل واضح.

وتسائل الكثيرون عن إمكانية عودة مؤمن زكريا للملاعب مجددا، إلا أن التقرير استبعد هذا الأمر بالنظر إلى حالة مرض مؤمن زكريا وسنه الذي يصل إلى 32 عاما، كما أن النسبة المعروفة للعودة مجددا للعب لا تتجاوز الثلاثين بالمائة من المصابين، حيث في حال اعتزاله لن يكون هو الأول الذي يقررر هذا القرار خوفا على حياته.

مرض مؤمن زكريا

موضوعات تهمك:

محمد فضل وكهربا: هل يعاقب عضو اتحاد الكرة؟

 

قد يعجبك ايضا