القضاء البريطاني يصدر قراره بقضية الأميرة هيا ضد بن راشد

عبدالله الصالح25 مارس 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
عبدالله الصالح
العرب
Ad Space
بن راشد
Princess Haya Bint al-Hussein of Jordan (L) arrives at Britain's High Court, The Royal Courts of Justice, in central London on November 12, 2019. - Princess Haya, the estranged wife of the ruler of Dubai, Sheikh Mohammed bin Rashid Al-Maktoum, has applied for a forced marriage protection order during a case about their children's welfare. (Photo by Tolga AKMEN / AFP)

أصدرت المحكمة العليا في لندن مساء أمس الخميس، حكمها في قضية الأميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي محمد بن راشد السابقة، والتي اختصمته في القضية، وقد خلصت المحكمة إلى أن بن راشد عمد إلى ترهيب ومضايقة زوجته السابقة بدرجة مفرطة حول عهدة حضانة طفليهما إلى والدتهما الأميرة هيا.

وقال رئيس المحكمة أندرو ماكفارلين، في قرار صدر الخميس، أن محمد بن راشد آل مكتوم أظهر باستمرار سلوكًا قسريًا حيال أفراد أسرته معتبرًا أنهم يتصرفون خلافًا لإرادته.

وأشار القاضي إلى أن حاكم دبي قام بمضايقة وترهيب زوجته قبل مغادرتها إلى إنكلترا ومذاك.

وأضاف أن حاكم دبي قام بمضايقات بدرجة عالية حتى بشكل مفرط فيه مستشهدًا بتهديدات بن راشد وتنسيق نشر مقالات صحافية والتسريبات السرية لشراء عقار ملاصق لعقارها أو حتى قرصنة هاتفها.

وكان بن راشد (72 عامًا) قد تزوج الأميرة هيا البالغة من العمر 47 عامًا والتي سبق أن عملت عضوًا في اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2004 ولهما طفلان الجليلة بالغة من العمر 13 عامًا وزايد ويبلغ من العمر 9 سنوات.

وانفصل محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء فيها، عن الأميرة هيا شقيقة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين في فبراير عام 2019 وانتقلت في إبريل العام ذاته إلى المملكة المتحدة سرًا فارة منه ومعها طفليها، مما تسبب في فضيحة على وسائل الإعلام كشف فيه عن طريقته التي يتعامل بها مع بيته، وتم رفع العديد من القضايا، حتى دعمها القضاء البريطاني حاليًا.

موضوعات تهمك:

فيديو بن راشد على تيك توك يحصد 1.2 مليون مشاهدة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة