فيفي عبده تثير الجدل بالتسعيرة و”عروض الغرف المميزة”

تصدر اسم الراقصة المصرية فيفي عبده محرك البحث جوجل، وذلك بعد إثارتها للجدل مؤخرا مع تسعيرة للجلوس والتصوير معها خلال زيارتها للعاصمة الإماراتية أبوظبي وإعدادها لحفل في المدينة الشهيرة بالانفتاح الكبير.

وتقيم الراقصة حفلا في أبوظبي وخلال الإعلان عن الحفل أعلنت عن تسعيرة للجلوس والتصوير معها على فئات تذاكر الحفل.

تسعيرة فيفي عبده

وقد نشرت الراقصة الشهيرة على صفحتها الشخصية بموقع تويتر تلك التسعيرة تحت عنوان “الأيقونة فيفي عبده في أبوظبي”، وقالت فيها، أن هناك فئة البلاتينيوم للحفل يومي السبت والأحد وتضمن “جلسة مثيرة لمدة ساعتين بما في ذلك لقاء وتحية وفرصة تصوير وغداء مع النجمة وسعرها 1100 درهما”.

أما الفئة الذهبية فتكون أيام الجمعة والسبت وتتضمن جلسة بين الرابع والخامسة والنصف عصرا بما في ذلك لقاء وتجية وفرصة تصوير”، ويبلغ سعرها 750 درهما، لافتة إلى أن هناك عروض الغرف المميزة دون تقديم أي تفاصيل إضافية على حد تعبيرها، مما أثار جدلا وشكوكا وانتقادات واسعة.

فيفي عبده

وفي تغريدة لاحقة أعلنت فيفي عبده تأجيل الحفل المعلن لظروف انشغالها في مصر، مشيرة إلى أنها ستعلن لاحقا موعد زيارتها القريبة جدا إلى أبوظبي على حد تعبيرها.

فيفي عبده وأبوظبي

تشتهر أبوظبي بأنها المدينة العربية الأكثر انفتاحا على انتشار شرب الخمر والسماح بالبغاء وغيرها من الأفعال المصنفة عربيا كأفعال منافية للأخلاق والآداب.

هذا السبب جعل جمهور الفنانة المصرية الشهيرة يستاء من تلك الخطوة التي وصفوها بالمريبة، داعين الفنانة الشهيرة إلى احترام تاريخها الفني والانسحاب من تلك “المهزلة”، على حد قولهم.

فيفي عبده

وفضل البعض السخرية من الأمر، حيث كتب أحد المعلقين: “فيفي عبده رايحة تعمل حفلة رقص في أبوظبي مش عارف ازاي الصراحة”، وكتب آخر: “جلسة دردشة مع فيفي عبده ببتاع 300 دولار ليه؟!”، بينما علق آخر: “تمام كدا يا حضرات الجلسة كملت العدد ولا لسة في حد ناقص ورا؟” في إشارة إلى طريقة السائقين في ملأ حافلاتهم الأجرة قبل التحرك.

وسخر معلق: “فيفي عبده عاملة الجلسة ب1100 درهم، ليه أبوتريكة؟!”.

لكن باقي التعليقات احتوت على إساءات وإهانات للراقصة الشهيرة، وسط حالة من الغضب حيال خطوتها التي وصفوها بالجريئة.

موضوعات تهمك:

فيفي ترفض التبرع بأعضائها بعد الوفاة

فيفي تثير الجدل من جديد: التفاصيل والتعليقات

قد يعجبك ايضا