ضريبة صفّق لها دافعوها!

يجب أن يحظى الاتفاق بدعم أطراف أخرى مهمة بالنظام الاقتصادي العالمي ليصبح اتفاقاً ملزمًا متعدد الأطراف.

بعد سنوات من المناقشات توصل وزراء مالية مجموعة السبع إلى اتفاق تاريخي لإصلاح النظام الضريبي العالمي.

تحايلت الشركات العالمية الكبرى على الأنظمة الضريبية لتحويل أرباحها حول العالم فتراوح مكانها بسبب ممانعة أمريكية إذ أن الشركات المستهدفة أمريكية.

لم تكتم كبرى شركات التكنولوجيا الأمريكية المستهدَفة الأساسية للضريبة على مدى سنوات التفاوض مثل «غوغل»، و«أبل»، و«أمازون» ارتياحها وتنفسها الصّعداء.

تدعي مجموعة الدول السبع العمل على إصلاح نظام ضريبي عالمي معطل عبر وضع حد أدنى عالمي لمعدل الضريبة على الشركات يشبه معدلات ملاذات ضريبية.

* * *

بقلم: محمد الصياد

ضريبة

* د. محمد الصياد كاتب صحفي اقتصادي بحريني

المصدر: الخليج

موضوعات تهمك:

تداعيات الأجندة الأمريكية في قمة السبع على الصين والعالم

قد يعجبك ايضا