رئيس الوزراء العراقي يعلق على اعدام 8 أشخاص

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أنه لا مكان لعودة الإرهاب تحت أي صورة أو مسمى في البلاد.

وقال الكاظمي أنه لا يجب استباق الأحكام والقرارات قبل إتمام التحقيقات في الحادثة التي وقعت في فضاء بلد جنوبي صلاح الدين وفقا لقناة السومرية نيوز.

وأشارت وسائل إعلام عراقية إلى أن مجهولين قاموا بإعدام ثمانية شبان رميا بالرصاص في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين.

وأدان المجلس الوزراء للأمن الوطني أمس السبت حادثة الاعتداء الإرهابي في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين في حين قرر القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إحالة المسؤولين من القوات الأمنية على الأرض للتحقيق.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني أمس السبت تشكيل لجنة تحقيقية وإرسالها إلى قيادة عمليات سامراء للوقوف على تفاصيل الجريمة.

وقال مكتب الكاظمي أن رئيس مجلس الوزراء عقد اجتماعا مع القيادات الأمنية والعسكرية في محافظة صلاح الدين وذلك فور وصوله إلى المحافظة.

وأكد البيان أن الكاظمي اطلع على التحقيقات الأولية في الجريمة ووجه بالمتابعة الدقيقة لكل التفاصيل.

موضوعات تهمك:

الرئاسة العراقية تصدر بياناً حول مقتل 8 أشخاص في “هجوم صلاح الدين”

قد يعجبك ايضا