دفاع أسانج يستأنف ضد قرار تسليمه لأمريكا

أعلنت ستيلا موريس خطيبة مؤسس موقع ويكليكس جوليان أسانج أن فريق الدفاع الخاص به بدأوا يوم الخميس أمام المحكمة إجراءات استئناف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وقالت موريس أن القرار بشأن احتمال مراجعة القضية في المحكمة العليا ليس متوقعا قبل الأسبوع الثالث من يناير.

وقررت محكمة استئناف لندن في العاشر من ديسمبر قرارا ابتدائيا بمنع ترحيل أسانج للولايات المتحدة التي تتهمه بنشر أكثر من 700 ألف وثيقة سرية بدءا من عام 2010 تتعلق بأنشطة عسكرية ودبلوماسية أمريكية خاصة في العراق وافغانستان.

ويلاحق أسانج خصوصا بتهمة التجسس وهو مهدد في حال حوكم في الولايات المتحدة بعقوبة السجن تصل إلى 175 عاما.

وفي جلسة الاستئناف بشأن تسليمه في نهاية أكتوبر قدمت الولايات المتحدة تطمينات حول ظروف التوقيف التي ستخصص لمؤسس ويكليكس، ليؤكد قضاة محكمة الاستئناف على ان التأكيدات المقدمة من أمريكا تعهدات رسمية قدمتها حكومة إلى حكومة أخرى.

يذكر أن أسانج معتقل في سجن شديد الحراسة قرب لندن قبل عامين ونصف العام على إثر توقيفه في إبريل عام 2019 بعد أن أمضى سبع سنوات لاجئا في سفارة الإكوادور في لندن حيث لجأ لها إثر الإفراج عنه بكفالة.

موضوعات تهمك:

هل بات أسانج قريبا من زنازين أمريكا؟

قد يعجبك ايضا