حمدوك يتمسك بإعادة المؤسسات الدستورية لعملها

قال رئيس الوزراء السوداني المقال، عبدالله حمدوك تمسكه بشروط إطلاق سراح المعتقلين وإعادة المؤسسات الدستورية ما قبل يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قبل بدء أي حوار سياسي.

وقالت وزارة الإعلام السودانية ان مكتب الناطق باسم الحكومة أكد أن رئيس الوزراء المحتجز في مقر إقامته بأمر سلطات الانقلابيين متمسك بشروط إطلاق سراح كافة المعتقلين وإعادة المؤسسات الدستورية إلى ما قبل 25 أكتوبر قبل أي حوار.

وكان قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان قد أعلن الأسبوع الماضي حالة الطوارئ في البلاد وحل مجلسي السيادة والوزارء الانتقاليين، حيث اتهم المكون المدني في السلطة بالتآمر والتحريض ضد الجيش.

وأكد البرهان في وقت سابق أن القوات الأمنية ستحمي حقوق الشعب السوداني وتكفل له حق التظاهر السلمي.

يذكر أن الإجراءات الانقلابية التي أعلن عنها البرهان قد لاقت انتقادات دولية واسعة مع الدعوة للإفراج عن السياسيين والمسؤولين المعتقلين والعودة للمسار الديمقراطي.

موضوعات تهمك:

مقتل متظاهربن في احتجاجات بـ السودان

قد يعجبك ايضا