جريمة بشعة: يحرق سيدة مسنة لكشفها أمره “تفاصيل”

محمد خالد26 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
محمد خالد
حوادثمميزة
Ad Space
حالة الطوارئ في مصر

وقعت جريمة بشعة في مصر، وذلك عندما اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي بتفاصيل القضية التي تعرضت فيها سيدة مسنة للقتل حرقا، من قبل أحد المسجلين، داخل منزلها، لينتقم منها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مناشدات ابنها للسلطات من أجل الحصول على حق والدته التي قتلت في منزلها، بعدما أبلغت عن أحد اللصوص الذي رأته يقوم بالسرقة، ليتم القبض عليه، ومن بعد الافراج عنه ينفذ جريمته البشعة والتي أقدم فيها على حرق السيدة المسنة.

وأشارت تقارير إلى أن السيدة رأت الجاني أثناء قيامه بسرقة شقة أحد الجيران، لتبلغ عنه، ثم يخرج فيما بعد من السجن بعد معرفته بإبلاغها عنه للانتقام منها بطريقة بشعة.

خلال ساعات انتشر أحد المنشورات للابن المتألم على وفاة والدته، قائلا: “الحقونا أغيثونا أمي ماتت محروقة امي اتقلت على ايد مسجل خطر”. مشيرا إلى أن المجرم نفذ فعلته وهرب، وتم نقلها فيما بعد اكتشاف الأمر، إلى المستشفى ليقول تقرير المستشفى أن الحروق بلغت أكثر من 60 بالمائة من الدرجة الثانية والأولى، لتلقى حتفها متأثرة بإصابتها بالجروح بعد أربعة أيام.

لتعلن السلطات المصرية بعد ساعات من المنشور المنتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، أنها اعتقلت المجرم المنفذ، وهو يدعى “ابراهيم. أ”، فيما ذكرت تقارير ان الجريمة وقعت يوم الثلاثاء، وبقيت السيدة في المستشفى تصارع الحروق حتى توفيت أمس.

وانتشرت تعليقات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تتعاطف مع السيدة المتوفاة وتدعو لها بالرحمة ولأبنائها بالصبر والسلوان.

موضوعات تهمك:

ماذا أعدت مصر لمواجهة الموجة الثانية من كورونا؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة