النبي نشات لبناني يدعى النبوة ويهدد المصريين بالعذاب الأليم

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال ساعات الليلة الماضية، وذلك بعد انتشار صفحة جديدة لشخص لبناني ادعى النبوة وقد صنع مجموعة وصفحة حملت اسم النبي نشات وهو ما أثار موجة سخرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

المشعوذة كارمن شماس هي من بدأت هذا التريند الجديد، بعد أن استضافت الشخص الذي يدعي أنه النبي نشأت مجد النور زاعمة أنه نبي جديد مرسل من الله إلى العالم، مما أثار موجة سخرية من النشطاء خاصة المصريين منهم الذين جعلوا الرجل “مسخرتهم” خلال ساعات ليل الاجازة.

سبب ظهور النبي نشات

عادة ما يدعي المخابيل النبوة والبعض الآخر يدعي أنه “المسيخ الدجال”، والبعض يدعي أنه “المهدي المنتظر” حتى وصلت إلى حد ادعاء إحدى السيدات أنها “الدابة” التي يبعثها الله في نهاية الزمان، وهي كلها شخصيات وأشياء يمتلأ بها التراث، ولكن ليس على هذا النحو، وإن كان كثير منها يتسم بكونها أساطير صبغت صبغة دينية عن جهل او عن عمد.

المشعوذة شماس ظهرت في مقطع فيديو وهي تجلس أمام “النبي نشات” المزعوم، وهو شخص يحمل عصا ويرسم على جبهته شكلا غير مفهوم، وقالت في حديثه عنه: “هنيئاً للبنان بوجود الحكيم على أرضه، أجل هنيئاً لنا نحن بوجود مرسل من السماء لمساعدة البشر والأرض، انطلاقاً من أرض لبنان الحبيب”.

وأضافت تلك المشعوذة قائلة: “لو كنتم ترون لرأيتم النور فوق لبنان منذ أسبوعين، ولشعرتم بقوة بالنور الإلهي، ولو تأملتم قليلاً لعرفتم أنكم الآن أكثر أماناً تحت جناح النور الساطع”.

النبي نشات

ولدى لبنان العديد من المنجمين والمتنبئين الذين يتصدرون وسائل التواصل الاجتماعي، ويظهرون على شاشات التلفزيون المحلية، ويتم استخدامهم لصناعة الفرقعات وزيادة الاثارة وجذب المشاهدين، حتى أن بعضهم ظهر في شاشات تلفزيونية سورية تابعة لنظام بشار الأسد خلال السنوات الأخيرة بدأ ينظر لهؤلاء أنهم على حق رغم الخزعبلات التي يرددونها.

وعلى سبيل الخصوصية فإن ظهور تلك الشخصيات وآخرهم النبي نشات المزعوم، الذي يدعي النبوة، مؤكدا أنه سيخلص العالم مما يعانيه من أزمات، ومعلنا عن ثلاثة معجزات سيعلن عنها في بث مباشر اليوم الجمعة، داعيا الجميع لانتظاره.

ويبدو جليا أن الأنظمة السياسية التي تسببت في انهيار لبنان ودمار سوريا، وتسبب في أزمات نفسية من احباطات ويأس وهزيمة، مع القهر والظلم الفتاك وغير الطبيعي لابد ستنتج مثل تلك الشخصيات المشوهة، وربما يصدقها الآلاف ويمشون وراءهم، لا على سبيل الإيمان، فالناس بمسلميهم ومسيحيهم ويهودهم لا يؤمنون سوى بأنبياء حقة، ويعلم المسلمون على وجه الخصوص أنه لا نبي بعد النبي محمد عليه السلام.

ونتيجة لما أشعته تلك الازمات والدمار والكوارث، التي صنعتها المافيات التي تحكم لبنان وسوريا فإن المواطنين يبحثون عن أي مخرج نفسي لما هم فيه، ويتبعون أي احاديث حتى ولو كانت على سبيل الشعوذة والنصب والاحتيال، بل أن تلك الأنظمة أصبحت تسمح لهذه المهازل بالانتشار كاحدى وسائل إلهاء المواطنين عن الكوارث التي يعيشون، ولكن الحالة الفريدة لما يسمى النبي نشات لها خصوصية.

النبي نشات

النبي نشات يعلنها: “ممنوع دخول المصريين”

في صفحته على فيسبوك ومواقع أخرى أعلن اللبناني المخبول، عن منع دخول المصريين إلى صفحته وإلى المجموعة التي صنعها للذين يزعمون الايمان برسالته التي لم يعلنها حتى الآن.

ودخل المصريون عندما اكتشفوا هذا المدعو النبي نشات وانهالوا عليه بالسخرية والتعليقات التي كانت في غالبيتها مهينة له، مما جعلوه مسخرتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

النبي نشات

وكانت بعض التعليقات مثل: “بذمتك ودينك هو في نبي اسمه نشات؟”، بينما كتب آخر: “النبي نشات بجد؟ طب كنت اختار اسم جديد شوية”، بينما كتب آخر ساخرا: “يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهذأون”، وهي الآية القرأنية من سورة يس.

وعلق آخر: “احنا ناقصين عبط يبني، مش مكفيك البرشام اللي سايق في العالم”، بينما علق آخر: “دا انت جيتلي في وقتك دا انا هنفخك”، وقال آخر: “معقول في نبي يطلع من لبنان؟ دا اكيد هيبقى نبي عل*”.

وكتب معلق آخر: “سيدنا ارجوك صلي على نهر النيل حوله إلى خمر”، بينما كتب آخر: “انا مؤمن بيك وكل حاجة بس امي بتقولك العصاية اللي في ايدك بتاعت الستارة دي جايبها منين والمتر بكم؟”، وكتب آخر: “في مكان لسة في العشرة المبشرين بالجنة ولا خلص؟”، وعلق آخر: “أأذن لي بالزنا”.

وعلى ما يبدو فإن حظوظ النبي نشات مجد النور سيئة للغاية، حيث عثر المصريون عليه وفشل في التخفي منهم مثل غيره من المحتالين المنتشرين في لبنان.

وفي تعليقاته على صفحته ومجموعته الجديدة، فقد توعد النبي نشات المصريون بالعذاب الأليم، بعد أن أفشلوا عمله.

موضوعات تهمك:

نشطاء يتفاعلون مع نبأ وفاة والد الشيخ محمد العريفي 

السيسي يدخل خط حادث اشمون لمنع موجة الغضب

قد يعجبك ايضا