الصلاة على النبى الصيغ والثواب

الصلاة على النبى ضمن الأكثر بحثا على محرك البحث جوجل، وذلك مع حلول اليوم الجمعة، وأيضا مع اليوم الثاني من المولد النبوي الشريف، حيث يمر أمس، وياتي كل ذلك في ظل الحملة الفرنسية من الرسومات المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، والتي أكد إيمانويل ماكرون دعمه لها بصفته رئيسا للجمهورية.

وفي الصلاة على النبي اليوم فضلا كبيرا حيث أنه يوم الجمعة، كما أن الصلاة عليه من أفضل العبادات التي شرعت في كل وقت وآوان: “إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا”.

وإليكم صيغ مختلفة فيها الصلاة على النبي وردت في الأثر:

ومن أهم صيغ الصلاة على النبي هي الصيغة الإبراهيمية التي تقال في التشهد الأخير في نهاية الصلاة: “اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد”.

كما أن هناك صيغ عدة مثل: ما يلي: “اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّد في الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ، وَفِي الْمَلأِ الأَعْلَى إِلَى يَوْمِ الْدِّينِ. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه عدد ما في علم الله، صلاةً دائمة بدوام ملك الله”، وأيضا: “اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم”.

ويستحب كما ذكرنا الصلاة على النبي يوم الجمعة، وفي كل وقت وحين، وفي خلال ساعات النهار يستحب الصلاة عليه، فيما بعد كل أذان، وبعد صلاة الفجر، وعقب صلاة المغرب. وعن يوم الجمعة خاصة قال النبي محمد عليه السلام: “إن من أفضلِ أيامِكم يومُ الجمُعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ وفيه قُبضَ وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ فأكثِروا عليَّ من الصلاةِ فيه فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ”.

ثواب الصلاة على النبي

وللصلاة على النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، الكثير من الثواب والأجر، وخاصة يوم الجمعة، بأي صيغة قيلت فيها، حيث يعادل أجرها أجر حجة مقبولة وفقا لما ورد في بعض الآثر، كما يثاب الانسان على الصلاة على النبي، بالحسنة التي تماثل عشرة أمثالها.

كما يثاب الرجل عند الصلاة على النبي ثوابا كبيرا، نظير ذاك وهو ما ورد في الاثر ان من يصلي على النبي جعل الله النبي شفيعا له يوم القيامة، بالإضافة إلى ما الشربة التي يشربها على الحوض الذي يسقي به المؤمنين يوم القيامة في ظل الحر والظمأ.

كما أن الصلاة على النبي تنفي الفقر، وتظلل المكان بالملائكة، كما يطيب بها المجلس وتنفي عنه صفة البخل، حيث الحديث الشهير: “البخيل من ذكرت عنده ثم لم يصل علي”.

موضوعات تهمك:

طلع البدر علينا على لسان أردوغان: كيف نواجه الاساءة لمحمد؟

عايدة رياض لم تكتب شيئا عن الرسول: هذه كل التفاصيل

قد يعجبك ايضا