السلطات السعودية تتمكن من ضبط شبكة فساد

أعلنت السلطات السعودية، في وقت متأخر مساء الأربعاء، تفكيك شبكة فساد شارك فيها موظفون من بنوك تم من خلالها نقل 11.5 مليار ريال سعودي إلى حسابات في الخارج.

وقال مصدر في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في بيان له، أن الهيئة باشرات بالتعاون مع البنك المركزي السعودي إجراءاتها حيال المعلومات المتوافرة لديها عن تورط عدد من موظفي البنوك في تلقي رشاوى من تشكيل عصابي مكون من مجموعة مقيمين ورجال أعمال مقابل إيداع مبالغ نقدية مجهولة المصدر وتحويلها لخارج البلاد.

وأضاف المصدر ان إجراء التحريات الميدانية وتحليل الحسابات البنكية للكيانات التجارية وربطها بالواردات الجمركية اتضح ان المبالغ النقدية مجهولة المصدر المودعة بحسابات تلك الكيانات التجارية بلغت 11 مليار و590 مليونا و209 ألفا و169 ريال تم تحويلها لخارج البلاد.

وأوضح المصدر ان الجهات المعنية ألقت القبض على خمسة مقيمين أثناء توجههم لأحد البنوك لإيداع مبلغ تسعة ملايين و784 ألفا و268 ريالا نقدا كانت بحوزتهم.

وفي ذات السياق قال المتحدث الرسمي باسم هئة الرقابة ومكافحة الفساد، أحمد الحسين في تصريحات صحفية أن القبض على الموظفين المتورطين في تحويل الأموال للخارج يعود لاحترافية البنك المركزي السعودي الذي يقر بإشرافه على عمل البنوك سياسات وإجراءات ومعايير دقيقة وضوابط تمكنه من الكشف عن التحويل البنكية المشكوك فيها ويتخذ الإجراءات اللازمة حيالها.

وأضاف أن تعاون البنك في تلك القضية يعود لاستشعار المسؤولية في مكافحة الفساد ولهذا مردود على الاقتصاد الوطني وتوفر بيئة جاذبة للاستثمار حيث أن المستثمر حال وجود بيئة جاذبة للاستثمار، بينما العقوبات بحق المتهمين ستختلف بحكم الوقائع والأوصاف الجرمية التي ارتكبها كل متهم حيث منها جرائم رشوة وتزوير وتستر تجاري ولكل جريمة نظامها وتصل بعض عقوبتها للسجن 15 عاما.

موضوعات تهمك:

الشرطة السعودية تعتقل شخصين على خلفية مقتل فتاة

قد يعجبك ايضا