الرياضة لا يمكن أن تبتعد عن السياسة!

محمود زين الدين25 يوليو 2021آخر تحديث : منذ سنتين
محمود زين الدين
صحافة و آراءمميزة
Ad Space
الرياضة

تزيح الوقائع أسطورة انفصال الرياضة عن السياسة وتؤكد أن الرياضة جزء من النضال السياسي العامّ.

إضافة لمشاكل عديدة رافقت تأجيله حفل أولمبياد طوكيو الذي افتتح أمس بعد تأخير طال سنة، بعدد من الإشكاليات ذات الطابع السياسي.

ارتفاع منسوب العنصريّة بعد اساءات جسيمة طالت ثلاثة لاعبين سود من منتخب انكلترا فاعتبر أنصاره من البيض أن اللاعبين السود مسؤولون عن خسارة منتخبهم.

أجج اليمين المتطرّف العنصري حملة كراهية ضد السود والأقليات كأن اللاعبين السود تقصدوا إفشال منتخب انكلترا أو أن لون بشرتهم أدى لخسارة المنتخب.

بعد عقود من استخدام تيارات سلطوية وشعبوية ويمينية الرياضة لتثبيت العنصرية والتمايزات قرّر رياضيون كثر أخذ المبادرة والرد على أعداء الرياضة والشعوب.

* * *

الرياضة

المصدر| القدس العربي

موضوعات تهمك:

عجز اللغة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة