الحروب وأثرها في تشكّل وسقوط الإمبراطوريات

لكل إمبراطورية دورة تاريخية وأي إمبراطورية هي ظاهرة تاريخية أي تخضع لقانون الحركة والتعاقب.

للحروب دور في نشوء وسقوط الإمبراطوريات فقد نشأت الإمبراطوريات منذ بدأ الاجتماع الإنساني على قاعدة حق الفتح.

الحرب العدوانية بطبيعتها عنصرية وتوسعية وتمثل عدواناً من القوي على الضعيف والحرب العادلة تهدف للدفاع عن النفس ورد العدوان.

الإمبراطوريات الفاشلة يتأكد فشلها بهزائم ماحقة تلحق بجيوشها ويأتي الفشل في الحرب إعلاناً لنهاية وجودها كما حدث مع الإمبراطوريات القديمة.

العلاقات الدولية حين تنفرد بالهيمنة عليها قوة وحيدة تعيد حضور قانون الغابة ويختل الأمن ويسود الانفلات وتعبد الطريق لانتشار ظواهر الإرهاب والتطرف.

الحروب تشن لأجل التوسع أو بسبب ندرة الموارد أو بسبب أزمات داخلية فتشن الحكومات حروبا خارجية لإشعال المشاعر القومية ضد عدو خارجي تجتمع الأمة حول مواجهته.

بروز الإمبراطوريات وسقوطها مرتبط بالانتصار أو الهزيمة في حرب وعلاقتها بالحرب علاقة جدلية وسيستمر هذا طالما استمر صراع الإرادات معبرة عن اختلال توازنات القوة واختلاف المواقف والرؤى.

* * *

بقلم: يوسف مكي

* د. يوسف مكي كاتب وأكاديمي سعودي

المصدر: الخليج

موضوعات تهمك:

الغرب والحرب

قد يعجبك ايضا