الاستعمار الاستيطاني والغلبة السكانية

الاستعمار الاستيطاني والغلبة السكانية

الدول التي تفوق فيها المستوطنون على السكان الاصليين تباينت نتائج كفاحها ، بل ان كثيرا من المستوطنات انفصلت عن مجتمعها الاصلي، وهناك مستوطنات تنوع السكان فيها بين المستوطنين عرقيا ودينا ولغويا.

ما يؤرق الكيان الصهيوني موضوع الغلبة السكانية للفلسطينيين إذا تم حسابها بفلسطين التاريخية لذا فالمعركة الديمغرافية هي المقابلة للمعركة الجغرافية.

تتفق الدراسات على أن المستعمرات التي بقي السكان الاصليون بها أكثر من المستوطنين نالت بنهاية المطاف استقلالها وتخلصت من الاستعمار الاستيطاني.

* * *

بقلم: د/ وليد عبد الحي

رغم التباين الشديد بين الباحثين لظاهرة الاستعمار وتصنيفاته بخاصة، فقد وجدت توافقا شبه تام حول الاستعمار الاستيطاني من حيث تعريفه ونتائجه بخاصة خلال القرون الثلاثة الماضية، فرغم تباين الباحثين حول اشكال الاستعمار وتصنيفاته(الاستعمار الاستيطاني ، الاستعمار الاستغلالي ، الاستعمار البديل ، والاستعمار الداخلي في دراسات Nancy Shoemaker والتي يضيف لها Patrick Wolfe في دراسته في مجلة American Historical Review ثمانية اشكال اخرى الى جانب هذه الاشكال الاربعة (الاستعمار الاستخراجي، التجاري،النقلي، التوسعي، الاستعمار لاغراض خاصة، القانوني،استعمار القطاع الخاص، والاستعمار الحالم).

لكن القاعدة التي وجدتها عند الجميع وبخاصة في المجلات العلمية المتخصصة في هذا المجال مثل مجلة :
Settler Colonial Studies.
وفي دراسات Lorenzo Veraciniالذي يعد من ابرز الباحثين في هذا المجال، او في دراسات
Henry Schwarz و Sangeeta Ray
في كتاب:
A Companion to Postcolonial Studies،
او كتاب
A. Dirk Moses-Genocide and Settler Society ( ٢١٩ بخاصة الصفحات بعد
او دراسة Patrick Wolfe وعنوانها :
Settler colonialism and the elimination of the native
المنشورة في مجلة:
Journal of Genocide Research السنة 2006الصفحات(387-409).

كلها دراسات تتفق على ان القاعدة المركزية هي ان “المستعمرات التي بقيت فيها نسبة السكان الاصليين أعلى من نسبة المستوطنين نالت في نهاية المطاف استقلالها وتخلصت من نظام الاستعمار الاستيطاني ولو بقيت انماط الاستعمار الاخرى او تم ابتداع اشكال سيطرة اخرى، وتتضح هذه القاعدة مثلا في كينيا والجزائر وانغولا وجنوب افريقيا وزيمبابوي، بينما الدول التي تفوق فيها المستوطنون على السكان الاصليين تباينت نتائج كفاحها ، بل ان كثيرا من المستوطنات انفصلت عن مجتمعها الاصلي، وهناك مستوطنات تنوع السكان فيها بين المستوطنين عرقيا ودينا ولغويا…الخ.

ما يؤرق الكيان الصهيوني في فلسطين سواء اعلن مفكروه ذلك ( كما فعل الاستاذ الجامعي” آلان بابيه ” الذي غادر اسرائيل بعد صراع مع حكومتها وكما فعل غيره من المؤرخين الجدد ) او لم يعلنوا الا في مناقشات يتسرب بعضها لوسائل الاعلام هو موضوع : الغلبة السكانية للفلسطينيين إذا تم الحساب على اساس فلسطين التاريخية، لذا فان المعركة الديموغرافية هي الكفة المقابلة للمعركة الجغرافية…ربما.

المصدر: وليد عبدالحي، أكاديمي باحث في الدراسات المستقبلية

موضوعات تهمك:

ديبلوماسية الإمارات في «القدس»: خلط بين السياسي والديني لتسويق التطبيع

قد يعجبك ايضا