إثيوبيا.. جبهة عسكرية موحدة ضد آبي أحمد

أعلن منظمون يقومون على جبهة جديدة في إثيوبيا أن قوات تيجراي انضمت لجماعات مسلحة ومعارضة أخرى في تحالف ضد رئيس الوزراء آبي احمد من أجل التوصل إلى فترة انتقال سياسي بعد عام من الحرب.

ويتم التوقيع على إنشاء تحالف جديد وهو ما جرى اليوم الجمعة في واشنطن، حيث يشمل قوات تيجراي وقوات متحالفة وقوات مسلحة أخرى بالإضافة إلى جبهة تحرير أورومو الذي يقاتل بجانب جبهة تيجراي وسبع مجموعات من أنحاء البلاد.

ويريد التحالف الجديد الذي يسمى “الجبهة المتحدة للقوات الفيدرالية الإثيوبية”، من أجل إقامة ترتيب انتقالي في البلاد حتى يتمكن رئيس الوزراء من الرحيل في أسرع وقت ممكن وفقا لبوهانيس أبرهة أحد المنظمين وهو من مجموعة تيجراي.

وأشار إلى أن الخطوة التي يتجهون إليها ستكون بدء اجتماع وتواصلم ع الدول والدبلوماسيين والجهات الدولية الفاعلة مؤكدا أن التجالف الجديد يعد تحالف سياسي عسكري ولم يكن له أي اتصال مع حكومة إثيوبيا.

وتشكل التحالف في وقت يجتمع فيه المبعوث الأمريكي جيفري فيلتمان مع كبار المسؤولين في أديس أبابا وسط دعوات لوقف فوري لإطلاق النار وبدء محادثات لإنهاء الحرب المستمرة منذ نوفمبر عام 2020.

موضوعات تهمك:

فيسبوك يحذف منشورا لآبي أحمد يتحدث عن “زوال إثيوبيا”

قد يعجبك ايضا