أسس الإستقرار في الحياة الزوجية

أسس الإستقرار في الحياة الزوجية

أسس الإستقرار في الحياة الزوجية، نجد أن الزواج هو اعظم العلاقات البشرية وأكثرها ترابطا، والرجل والمرأة ينبغي أن يحرصان في تعاملهم على الوفاء والصدق والاخلاص والمشاركة والتفاهم إلى جانب تقدير كل طرف منهما الطرف الآخر، ومعرفة كل طرف ما له من حقوق وما عليه من واجبات، وفي المقال التالي سنوضح بعض النصائح التي تزيد الحب والترابط بين الزوجين.

أسس الإستقرار في الحياة الزوجية
أسس الإستقرار في الحياة الزوجية

نصائح لزيادة الحب والترابط بين الزوجين

  1. الحب هو الشعور الجميل الذي يشعر به المحبوب فيكون في منتهي السعادة عند رؤية من يحب، وهو الشعور الفطري الذي لا يمكن ان يتدخل فيه إنسان أو يجبر نفسه عليه لذا على الزوجين الحفاظ جيدا على هذا الحب والمودة بينهم.
  2. فالإهتمام اولا من اهم الاشياء التي تعمل على زيادة المحبة بين الزوجين، والحفاظ على الهدوء في المشاعر بينهم، وزيادة حبهما لبعضهما البعض مع مرور الوقت.
  3. التعبير عن الحب من الاشياء التي تعمل على زيادة الترابط بينهم، ووجود الالفة والمحبة لذا على الزوجين التعامل مع بعضهما البعض بمنتهي الحب والالفة والاهتمام وعليهم الاكثار من المغازلة والكلام المعسول دائما.
  4. الزوجه على الجانب الاكبر في الحفاظ على العلاقة الزوجية سليمة دون وجود أي مشاكل بينهما، وعليها باحترام كلام زوجها، وطاعته التي اوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم فقال( إذا دعا الرجلُ امرأتَهُ إلى فراشِهِ فأَبَتْ، فبات غضبانَ عليها، لعنتها الملائكةُ حتى تُصبحَ).
  5. صوت المرأة من الضروري ان لا يعلو علي صوت زوجها علي الاطلاق فالرجل له احترامه، ومكانته والمرأة عليها اظهار الانوثه والرقة والضعف امام زوجها ليز يد حبا فيها.
  6. كما ان المراة عليها الحرص على الحفاظ على نظافتها الشخصية مع الحفاظ على نظافة منزلها، وعدم فعل اي شئ الا بعد الاستئذان من زوجها ليرضي عنها.
  7. الأفعال المليئة بالحب بين الزوجين لا تغني علي الإطلاق في التعبير عن الحب، لكن علي الطرفين الاهتمام ببعضهما البعض وعدم اهمال الاعتراف بالحب بالرسائل والكلام المعسول دائما، وعليهم أن لا تشغلهم الحياة عن هذا الحب بينهم.
  8. من الضروري أن يكون هناك بين الطرفين الثقة المتبادلة، وأن يتحلى الطرفان بالصدق في التعامل مع بعضهما البعض، وعدم الكذب أو الشك في اي شئ بينهم، كما ان الغيرة من الممكن ان تكون موجودة لكن بالقدر المطلوب الذي يزيد من الحب ولكن لا يدخل الشك بينهم.
  9. أساس الدوام في الحب بين الزوجين ان تبني العلاقة بينهم على الصراحة في كل شئ فلا يفعل أي طرف منهما اي شئ الا بعد استئذان الآخر، والأخذ بمشورته رأيه اولا فهذه المشاورة والثقة في رأي الطرف الآخر تزيد من الاحترام والتقدير والتعامل الخلوق بينهم، وبالتالي الحفاظ على محبتهم لبعضهم البعض.
  10. الهدايا رغم بساطتها الا انها تكون من الاشياء التي تقوي الحب بين الزوجين وتجعل بينهم الالفة وتكسر الحواجز وتشعل نيران الحب التي كانت في اول ايام الزواج وايام الخطوبة لذا فمن الضروري أن يكثر الزوجين من تبادل الهدايا لبعضهما البعض.
  11. الورود والشيكولاته والأشياء البسيطة التي يقدمها الطرفين باستمرار لبعضهما البعض من الأشياء التي تعمل علي زيادة الالفة والود بينهم، والمراة عليها تربية الأبناء على احترام ابوهم، وتقبيل من ان الى اخر فهذا يجعل الزوج يحب زوجته أكثر، ويرى أنها زوجة مقدرة له ولتعبئة ولما يقوم به من أجلهم.
  12. قال الرسول الكريم: (فإني لو أَمرتُ شيئًا أن يسجدَ لشيءٍ ؛ لأمَرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها ، والذي نفسي بيدِه ، لا تُؤدِّي المرأةُ حقَّ ربِّها حتى تُؤَدِّيَ حقَّ زوجِها)، فالزوجة عليها أن تطيع الزوج في كل شئ، ولا تعصاه لأن غضب الزوج من غضب الرب.
  13. حرص كلا من الطرفين على التعامل الحسن مع أهل الطرف الاخر، وبرهم والتعامل برقي معهم يجعل شريك حياته راضي عنه مقدر له، ويجعله أيضا يحاول بقدر الامكان ان يفعل كل ما يسعده ويقربه منه.
  14. الاخلاص في العلاقة الزوجية يجعل الطرفين يحبان بعضهما أكثر وأكثر، والاخلاص والوفاء يكون في كل شئ فنجد الرجل لا يرى إلا زوجته، ولا ينظر إلا إليه، والمراة كذلك لا ترفع عينيها في عين رجل غير زوجها، وتحافظ عليه في وجوده وفي غيابه.
  15. قضاء وقت لكلا من الزوجين يوميا مع بعضهما البعض من الاشياء التي تعمل على كسر الحواجز بينهم، وتجعل الطرفين في منتهى السعادة مع بعضهما البعض، وان حدث اي حدث للطرفين يحكيه للطرف الآخر، ويبدأ كلا منهما في حل مشاكل الاخر فيزيد التفاهم بينهم كما يزيد الحب والود.
أسس الإستقرار في الحياة الزوجية
أسس الإستقرار في الحياة الزوجية

كيفية زيادة الالفة والحب بين الزوجين

  • تناول الزوجين الوجبات الثلاثة معا في المنزل من الأشياء التي تعمل علي زيادة المرح و الدعابة وروح السعادة بينهم.
  • إظهار الزوج والزوجة الشكر والامتنان للطرف الاخر عل يكل ما يقوم به من الأشياء التي تدعم الحب بينهم لذا فمن الضروري أن تهتم الزوجة بالشكر والامتنان للزوج يوميا بعد شرائه مستلزمات المنزل، وبعد عودته مرهقا من العمل وكذلك الرجل عليه أن لا يغفل عن شكر زوجته باستمرار علي تعبها ومعاناتها معه ومع الأبناء في الأعمال المنزليه.
  • إتباع الزوجين ثقافة الاعتذار بين بعضهما البعض من الأشياء التي تعمل على الرفع من مكانة الطرف المعتذر ولا تقلل من شأنه أو تكسره علي الاطلاق، و الاعتذار من الشخص الذي حدث منه الخطأ تجعل الطرف الاخر يقدره ويحترمه كثيرا، أما العناد بين الزوجين من الأشياء التي تجعل العلاقة بينهما شبه مستحيلة، ويمكن أن يتسبب العناد فيما بعد إلى حدوث الطلاق.
  • يجب إبتعاد الطرفين عن الانشغال عن بعضهما البعض بأي وسيلة من وسائل الترفيه، وعلي الزوج والزوجة أن يحاولان التحدث والنظر إلى أعين بعضهما البعض في الانشغال بالهاتف أو اللاب توب او مشاهدة التلفاز اثناء تحدث الطرف الآخر يجعل التفاهم يقل بينهم، ولا يكون هناك لغة حوار بين الطرفين.
  • للحفاظ علي الحب بين الزوجين من الضروري أن يتم التحدث في العلاقة الحميمية بينهم، ويحاول كلا منهما إرضاء الطرف الاخر في العلاقة، وعلى المراة ان لا تخجل من زوجها وتطلب منه ما ترغب فيه، والرجل كذلك، و العلاقة الزوجية ينبغي أن يتم الحفاظ على ممارستها على الأقل 3 مرات في الأسبوع لزيادة محبة الطرفين، والزيادة بالشعور بالسعادة مع بعضهما البعض.

موضوعات تهمك:

مشروبات سحرية للتخلص من الوزن الزائد

أسباب فشل نقص الوزن

أسباب الإصابة بالشلل الرعاش وكيفية علاجه

فوائد أوراق الريحان المتعددة