أخطاء شائعة تهدد العلاقات الزوجية

أخطاء شائعة تهدد العلاقات الزوجية

أخطاء شائعة تهدد العلاقات الزوجية، ينبغي اتباع العديد من النصائح بين الازواج للحفاظ على سعادتهم الزوجية، وعدم التعرض لأي مشاكل وان وقعوا في أي اختلافات تهدد سعادتك الزوجية يمكنهم المسارعة في التخلص من هذه المشاكل باتباع بعض الطرق والأساليب في تعاملاتهم مع بعضهم البعض والتي سنتعرف عليها من خلال المقال التالي.

أخطاء شائعة تسبب عدم الوصول الي السعادة الزوجية

  1. ان بدأت الزوجة في المقارنة بين زوجها وغيره من الرجال المحيطين بها، وكيف تعيش زوجاتهم سواء من الاهل والاقارب والجيران في هذه الحالة يزيد طمع الزوجه في زوجها وتبدأ في ان تطلب منه ما لا يطيق، وما هو خارج عن طاقته، وبالتالي الزيادة في المشاكل الزوجية بينهم وتهديد حياتهم.
  2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خير النساء التي إذا أعطيت شكرت، وإذا حرمت صبرت، تسرك إذا نظرت، وتطيعك إذا أمرت”، وهذه إشارة واضحة على أن الزوجة عليها ان تمدح كل ما يقوم الزوج به، كما انها عليها ان تكون من المحسنات اللاتي دائما ما تعامل الزوج واهله بالحسنى ولا ترد الإساءة بالإساءة لكن عليها أن تردها باحسان.
  3. يعد العنف وسوء التفاهم بين الزوجين من أهم ما يعمل على صعوبة الالتقاء الفكري بينهم، وصعوبة حلها لأي نوع من المشاكل يتعرضون لها في حياتهم، وايضا لا يمكنهم الوصول لأي حل وسط يرضي الطرفين في أي قضية من القضايا الخاصة بمستقبلهم، ومستقبل أبنائهم.
  4. نجد أن عدم توافر ثقافة الاعتذار بين الزوجين من الاشياء التي تدل على فشل الحياة الزوجية فيما بعد بين الزوجين، وعدم القدرة على حل أي نوع من المشاكل بينهم لان كلا من الطرفين يكون مستكبر علي ان يعتذر، وبالتالي تتفاقم المشاكل بينهم.
  5. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “لعل رجلاً يقول ما يفعله بأهله ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها” فسكتوا ولم يجيبوا – فقلت: إي والله يا رسول الله، إنهن ليقلن وإنهم يفعلون. قال: “فلا تفعلوا، فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة فغشيها والناس ينظرون”، لذا فمن الضروري الالتزام التام بعدم افشاء الاسرار الزوجية لأي طرف حتى وان كانت الام او الاخت.
أخطاء شائعة تهدد العلاقات الزوجية
أخطاء شائعة تهدد العلاقات الزوجية

كيفية الوصول الي السعادة الزوجية

  • يجب ان يحاول الزوجين الوصول الى السعادة الزوجية، والتخلص من الروتين الذي يهدد حياتهم الزوجية وعلي كلا من الطرفين التفكير في اسعاد الطرف الاخر، وكسر الروتين الذي يتعرضون له.
  • السعادة الزوجية تبنى على ان يكون هناك مودة ورحمة بين الزوجين ومن الضروري أن يكون الزوجين سكن لبعضهما البعض، وملجأ وهروب من العالم ومشاكله، كما أن السعادة الزوجية من أهم الأسس التي تعمل على تحقيقها إيجاد ان يكون هناك حوار بين الطرفين، وأن يحترم الطرفان وجهات النظر المختلفة، ويحاولون الوصول إلى حل وسط.
  • المرأة مسئولة عن رعاية البيت والاولاد، وهي مكلفة بالحفاظ على أموال الزوج، والحفاظ على ممتلكاته، وعدم التبذير في إنفاق المال الخاص به، و استئذان الزوج قبل أن يتم صرف أي مال خاص به كما انها عليها مراعاة الأبناء، وتربيتهم التربية السليمة.
  • يمكن تجديد الحب بين الازواج، والزيادة من العلاقة الجيدة بينهم عن طريق تقديم الهدايا المستمرة، والتي تعمل على التحسين في العلاقات الزوجية، والزيادة من المودة والمحبة بينهم، ومن الممكن أن تكون هذه الهدايا اشياء رمزية بسيطة كالورود التي تعبر عن الحب.
  • يجب ان تلتزم الزوجة ان تكون امام زوجها بافضل الاحوال، وان تظهر امامه بأفضل الثياب، ولا يشم منك الا أطيب الروائح، كما انها عليها ان تكون جاهزة قبل حضور الزوج من العمل، ويكون كل شئ في منزلها مرتب ومنظم ، وتكون أحضرت له الطعام وتكون جاهزة لاستقباله، ومن افضل الطرق التي يمكن للمرأة استقبال الزوج بها هي تقبيله وهي مبتسمة عند دخوله من باب المنزل.
  • قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: “ألا واستوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك، إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع، واضربوهن ضرباً غير مبرح فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا، ألا إن لكم على نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا، فأما حقكم على نسائكم فلا يوطئن فرشكم من تكرهون، ولا يأذنّ في بيوتكم لمن تكرهون، ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن”، لذا الرجل عليه أن لا يرفع يديه علي زوجته، وأن لا يهينها ابدا لكن الاحترام ضروري بين الطرفين.
  • الرجل عليه الإحسان إلى زوجته حتى وان كان لا يحبها حيث قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا}صدق الله العظيم.

إشعال الحب في الفراش

  • علاقة الأزواج في الفراش هي العلاقة التي احلها الله تعالى بالزواج الشرعي، ومن الضروري ان يحاول كلا من الطرفين إسعاد بعضهما البعض في الفراش ببعض الطرق والأساليب مثل التفكير على الأقل في تغيير وضعية الجماع بينهم حتى لا يملان من بعضهما البعض.
  • كما أن الزوجين يمكنهم التجديد عن طريق ممارسة الجنس الفموي الذي يعمل على إثارة الطرفين، وهذه الوضعية من الوضعيات الغير محرمة على الإطلاق، وفيها يتم استخدام الفم في إثارة العضو الذكري او الانثوي.
  • إشعال الأنوار اثناء ممارسة العلاقة الجنسية من الأشياء التي تعمل علي جعل الزوج يستمتع بالنظر إلي جميع تفاصيل جسم زوجته، وبالتالي فانه يكون مثار بشكل اكبر لكن الانوار الخافته او الظلام من الأشياء التي تقلل من اثارة الزوج.
  • يمكن للزوجه الزيادة من اثارة زوجها في الفراش عن طريق تقبيلها لكل جزء من اجزاء الجسم لدى الزوج بمنتهى اللطف والهدوء، ويمكنها العمل على احتضان زوجها طوال ممارسة العلاقة الحميمية لايضاح مدى حبها له، وتقارب المسافات بينهما.
  • يجب أن يكون يوم العطلة الاسبوعية يوم مختلف عن بقية الأيام فمن الممكن ان تقوم الزوجه في هذا اليوم بالعمل على اشعال الشموع في الغرفة، وارتداء أكثر الملابس العارية التي يحبها الزوج، وجعله يوم من الايام المختلفة بينهم.
  • يمكن الزيادة من التقارب بين الزوجين عن طريق استحمامهم معا، وبالتالي الزيادة من قربهم من بعضهم البعض، وزيادة الحب بينهم.
  • الوجبات الدسمة من الاشياء التي من الضروري على الطرفين الابتعاد التام عنها قبل ممارسة العلاقة الجنسية، ومن الضروري تناول الفاكهة والعصائر الخفيفة لزيادة القدرة على ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين، والشعور بالمتعة بينهم بشكل أكبر.
  • اهم الاشياء التي يجب على الزوجين الحفاظ عليها هي تنظيف وتطهير العضو الذكري والأنثوي خاصة قبل ممارسة الجنس الفموي حتي لا يتعرض أي شخص فيهم البغض او لاي مشاكل في المعدة.

موضوعات تهمك:

نصائح ذهبية في الزوج للتعامل مع زوجته

ثلاثة أنواع ومراحل مميزة فى الحب

كيفية التوفير والادخار من الراتب الشهري

صفات الرجل التى تكرهها جميع النساء