Bitcoin تثير الرعب: تلامس السحاب وتهوي على الأرض

تصدرت عملة Bitcoin “بيتكوين” محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، وذلك بعد تعافيها الشديد مع إعلان شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية أنها استثمرت في العملة الرقمة نحو 1.5 مليار دولار، وذلك في إفادة سنوية، حيث من المتوقع أن تبدأ قبول الدفع بها مقابل سياراتها ومنتجاتها الأخرى مستقبلا في أقرب فرصة، لترتفع العملة الرقمية بشكل قياسي بنسبة بلغت 10 بالمائة.

وقالت شركة تصلا في إفصاح سنوي، أن القرار يأتي في ظل سياساتها الاستثمارية الواسعة النطاق كشركة وأنها تستهدف تنويع وتعظيم عائداتها السائلة، وأوضحت أنها استثمرت ما بلغ مجموعه 1.5 مليار دولار في عملة Bitcoin الرقمية، وقد تعمل من أجل الاستحواذ على أصول رقمية وتحتفظ بها من وقت لآخر أو على الأمد الطويل.

سعر عملة بيتكوين Bitcoin

Bitcoin والهبوط القياسي

مع جائحة كورونا وما وصل إليه الاقتصاد العالمي ارتفت العملة الرقمية الأشهر في العالم بشكل جنوني، إلا أنه مع بداية العام الجديد لم يستمر ارتفاعها كثيرا، وفي الثلث الأخير من يناير الماضي، هوت العملة Bitcoin بشكل قياسي لتفقد أكثر من 6 بالمائة من قيمتها وتبتعد عن رقمها القياسي الذي حطمته مطلع العام الجاري.

وقد أصبح سعر الوحدة الواحدة من عملة Bitcoin يصل إلى 33 ألف و286 دولار، بينما ذكرت وكالة رويترز للانباء وقتها أن العملة الرقمية فقدت 6.2 بالمائة من قيمتها مقارنة بالجلسة السابقة عليها يوم 20 يناير التي كانت فيها في حدود 35 ألف دولار، وقد كسرت العملة الرقمية رقما تاريخيا ببلوغها في التاسع من يناير 41 ألف دولار، إلا أن ذلك هوى تدريجيا حتى بلغت في أواخر يناير في حدود الـ33 ألف دولار.

قبل أن تنخفض العملة الأكثر رواجا بالعالم إلى أدنى مستوى لها تقريبا عند حد 28 ألفا و800 دولار في التعاملات المبكرة في آسيا أواخر يناير الماضي، لكنها استقرت وقتها عند 32 ألف دولار، كما خسرت العملة 11 بالمائة منذ منتصف يناير الماضي في أكبر انخفاض منذ أن تراجعت 12 بالمائة في شهر سبتمبر 2020.

وانخفضت أكثر العملات المشفرة رواجا في العالم، ما يزيد عن خمسة بالمئة إلى أدنى مستوى تقريبا في ثلاثة أسابيع، عند 28 ألفا و800 دولار في التعاملات المبكرة في آسيا، قبل أن تستقر قرب 32 ألفا.

بيتكوين Bitcoin

Bitcoin تقفز قياسيا

Bitcoin

وبعد ذلك الإعلان قفزت العملة الرقمية الأكثر رواجا في العالم بنسبة 10 بالمائة إلى وضع غير مسبوق، حيث أوصلتها تلك الأنباء إلى 43 ألفا و625 دولارا بحلول الواحدة ظهرا بتوقيت جرينتش أمس الاثنين، وجاء ذلك الافصاح بعد أسبوع ونصف من إضافة الرئيس التنفيذي إيلون ماسك وسم Bitcoin إلى حسابه الرسمي عبر موقع تويتر وهو ما رفع العملة الرقمية في ذلك اليوم إلى ذلك المستوى القياسي في مرة واحدة.

وقالت تقارير اقتصادية أن هناك شركات كبرى أقدمت على تلك الخطوة دون الإعلان رسميا حتى الآن، إلا أن شركات أخرى تدرس الفكرة وهو ما قد يجعل العملة الرقمية هي الأغلى إضافة إلى زيادة قوتها وتدعيم وضعها على اعتبار أن استثمار شركات كبرى يضفي المزيد من الشرعية والقوة والثقة في العملة الرقمية الافتراضية التي لا تستند لأصول من الذهب ولا تدار بالشكل التقليدي من خلال بنك مركزي.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن هيئات مالية كبرى حذرت من التعامل مع العملة المشفرة تلك، وقالت هيئة السلوك المالي البريطانية، أنه على المستثمرين الذين يستثتمرون أموالهم في عملة بيتكوين عليهم الاستعداد لإمكانية خسارة كافة أموالهم دفعة واحدة.

يذكر ان مؤسس عملة Bitcoin المشفرة هو ساتوشي ناكاموتو وأعلن بهذا الاسم عن العملة تلك في عام 2009، واختفى بعدها من الساحة هذا الاسم تماما، قبل أن يتم تطوير العملة بشكل سريع عام 2010 حيث سلمت جميع المهام المتعلقة بتطوير العملة وموقع الانترنت الرئيسي الخاص بها إلى أكثر متطوع نشط في إدارة العملة المشفرة بيتكوين.

موضوعات تهمك:

بيتكوين تواصل انخفاضها

البيتكوين يكسر التوقعات ويسجّل رقماً قياسياً

قد يعجبك ايضا