الأزهر يدافع عن فتاة محجبة ضد مدرسة إسبانية

أطلق مرصد الأزهر الشريف تدوينات عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم فتاة مسلمة تعرضت للمنع في إسبانيا لأسباب دينية.

وقال المرصد في تدوينته ان إدارة إحدى المدارس في إسبانيا منعت طالبة مسلمة من ارتداء الحجاب خلال تواجدها في المدرسة، حيث هددتها بالطرد في حال تمكست بإرتدائه.

وأضاف المرصد أن الأزهر يتابع بشكل دقيق الإجراء الذي اتخذ من جانب المدرسة الإسبانية، مؤكدا على خطورة مثل تلك القرارات على التعايش والاندماج الاجتماعي حيث يعد هذا القرار أحد أشكال العنصرية والتمييز ضد المسلمين في المدارس.

وأوضح قائلا أنه وفقا لما نشر في صحيفة بريوديكو سي إل إم الإسبانية فقد نظم عدد من المتضامنين مع الطالبة المسلمة وقفة احتجاجية قرب المدرسة حيث رفعوا لافتات وشعارات تناهض التمييز، مرددين شعارات مثل “الحجاب يغطي الشعر لا العقل”، وغيرها، لكن الاحتجاجات لم تستطع الضغط على المدرسة لوقف قرارها.

من جهتها قالت والدة الطالبة أنها مستاءة من المدرسة وقرارها مؤكدة ارتداء ابنتها الحجاب وفقا لإرادتها وأن تخليها عنه سيؤدي لآثار نفسية سيئة عليها.

موضوعات تهمك:

الإعلام والعنصرية

قد يعجبك ايضا