اسكتلندا تتحدى بريطانيا وتتجه نحو الانفصال

اسكتلندا تتحدى بريطانيا وتتجه نحو الانفصال

أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا, نيكولا ستورغون, أن لا أحد يستطيع ايقاف استفتاء آخر تنوي البلاد إجراءه  للاستقلال عن المملكة المتحدة, متحديةً بذلك الحكومة البريطانية ورئيسها بوريس جونسون.

وأكدت ستورغن على أن “المحاكم وحدها هي التي يمكنها منع إجراء استفتاء آخر للاستقلال, لا جونسون ولا حكومتهم يمكنهم منعنا”.

وقالت: “إنه إذا أراد بوريس جونسون إيقاف الاستفتاء, فسيتعين عليه اتخاذ إجراء قانوني”.

وفي وقت سابق, أكدت صحيفة التايمز البريطانية (The Times), على أن “الحزب الوطني الإسكتلندي أقرب حالياً من أي وقت مضى من تحقيق هدفه المتمثل في انفصال إسكتلندا عن بريطانيا”, داعيةً رئيس الوزراء, بوريس جونسون, إلى بذل أقصى جهد لتفادي ذلك.

ويرى مراقبون, أن رئيسة الوزراء في اسكتلندا, نيكولا ستورغون, تخوض حملة تعبئة غير مسبوقة في أسكتلندا من أجل حشد الرأي العام للانفصال عن المملكة المتحدة‬, مستغلة نزعة قومية أسكتلندية انتعشت بفعل انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

ويشار إلى أن الدعوة الجديدة للاستفتاء, تواجه مشكلة قانونية فلندن تعتبر أن الاستفتاء لا يمكن أن يجرى سوى مرة في كل جيل، لكن نيكولا ستيرجن ترى أن السياق والوقائع تغيرت بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

موضوعات قد تهمك:

ألمانيا وبريطانيا وفرنسا تستبعد نجاح الاتفاق النووي

بريطانيا تبدأ صفحة جديدة رسميا مع الاتحاد الأوروبي

قد يعجبك ايضا