ألمانيا وبريطانيا وفرنسا تستبعد نجاح الاتفاق النووي

ترى كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا, أنه لا يوجد ضمانات بأي حال لنجاح مفاوضات فيينا, لإحياء الاتفاق النووي الإيراني, وأكد مصدر دبلوماسي أن الثلاثي الأوروبي كان لديه أمل في إحراز مزيد من التقدم في مفاوضات فيينا هذا الأسبوع.

وقال المصدر:  “كان لدينا أمل في إحراز مزيد من التقدم في مفاوضات فيينا هذا الأسبوع, لكن ما زال ينبغي علينا التوصل لتفاهم على القضايا الأكثر حرجاً في المحادثات”.

وتستضيف فيينا محادثات برعاية الاتحاد الأوروبي حول سبل إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة انسحبت بشكل أحادي من الاتفاق النووي في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2018, وعمدت إلى تطبيق عقوبات على إيران, في ظل أوضاع اقتصادية صعبة تمر بها البلاد.

وتشمل العقوبات الأمريكية مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يعتبر مصدر الدخل الأساسي للعملات الصعبة التي تحتاجها إيران.

موضوعات قد تهمك:

أوكرانيا تعتزم استعادة وضعها النووي

ألمانيا تعلّق على مباحثات فيينا بشأن الاتفاق النووي

قد يعجبك ايضا