طالبان تتوعد قوات الناتو في أفغانستان

أعلنت حركة “طالبان”, أنه مع انقضاء الموعد المتفق عليه بينها وواشنطن لإتمام عملية انسحاب القوات الامريكية من البلاد في الأول من مايو الجاري, ستقوم الحركة بتنفيذ عمليات ضد قوات حلف الناتو المتواجدة في أفغانستان.

وكتب المتحدث باسم “طالبان”, ذبيح الله مجاهد, تغريدة له على حسابه في موقع تويتر, قال فيها: “مع مرور موعد انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول الموعد النهائي المتفق عليه في الأول من مايو, فتح هذا الانتهاك من حيث المبدأ الطريق لمجاهدي وكالة الطاقة الدولية لاتخاذ كل الإجراءات المضادة التي تراها مناسبة ضد قوات الاحتلال”.

وتوقع البنتاغون, أمس, حدوث هجمات محتملة من حركة طالبان على القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي, أثناء انسحابهما من أفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي, جو بايدن, قد أعلن بدء انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان, اعتباراً من الأول من أيار/ مايو, على أن يكتمل بحلول 11 أيلول/ سبتمبر.

ويشار إلى أن 2500 جندي أمريكي على الأقل, يشارك في مهمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان, البالغ قوامها 9600 جندي.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2001, قامت الولايات المتحدة بغزو أفغانستان للإطاحة بحركة طالبان, متهمة إياها بإيواء أسامة بن لادن وشخصيات أخرى في القاعدة مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

موضوعات قد تهمك:

 

قمة محتملة بين بايدن وبوتين في فيينا

 

بكين تحذر واشنطن من انفلات قواتها الأمامية

 

 

قد يعجبك ايضا