البنتاغون يتوقع هجمات على قواته في أفغانستان

البنتاغون يتوقع هجمات على قواته في أفغانستان

أكدت وسائل إعلام أمريكية, أن البنتاغون يتوقع حدوث هجمات محتملة من حركة طالبان على القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي, أثناء انسحابهما من أفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي, جو بايدن, قد أعلن بدء انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان, اعتباراً من الأول من أيار/ مايو, على أن يكتمل بحلول 11 أيلول/ سبتمبر.

وقال بايدن “القوات الأمريكية وكذلك القوات التي ينشرها حلفاؤنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وشركاؤنا في العمليات ستكون خارج أفغانستان قبل أن نحيي الذكرى العشرين لهذا الهجوم الشنيع في 11 أيلول/ سبتمبر”.

وأكد بايدن على أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها لأفغانستان بعد سحب جميع القوات الأمريكية, ولكن ليس “عسكريا”.

ويشار إلى أن 2500 جندي أمريكي على الأقل, يشارك في مهمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان, البالغ قوامها 9600 جندي.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2001, قامت الولايات المتحدة بغزو أفغانستان للإطاحة بحركة طالبان, متهمة إياها بإيواء أسامة بن لادن وشخصيات أخرى في القاعدة مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

موضوعات قد تهمك:

قمة محتملة بين بايدن وبوتين في فيينا

بكين تحذر واشنطن من انفلات قواتها الأمامية

قد يعجبك ايضا