البابا فرنسيس يعلّق على مأساة المهاجرين الجديدة

اتهمت منظمة الأمم المتحدة دولاً بعد الاستجابة لاستغاثاتها, وذلك عقب مخاوف شديدة من غرق 130 مهاجراً في البحر المتوسط, كما علّّق البابا فرنسيس على الحادثة قائلاً: إن “الآن هو وقت الشعور بالخزي”.

واعترف البابا فرنسيس بأنه يشعر “بألم شديد لوقوع مأساة أخرى في البحر المتوسط”, مشيراً إلى أن “هؤلاء الناس.. أرواح بشرية توسلوا على مدار يومين كاملين طالبين دون جدوى مساعدة لم تصل.. والآن وقت الشعور بالخزي”.

من جهتها, أعلنت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة, صفاء مسهلي إن “الدول وقفت موقف التحدي ورفضت التحرك لإنقاذ أرواح أكثر من 100 شخص”.

كما أكدت منظمة «إس.أو. إس مديتيرانيه» الفرنسية للأعمال الإنسانية, إن عملية بحث في البحر المتوسط عن قوارب المهاجرين أسفرت عن العثور على 10 جثث طافية قرب قارب مطاطي غارق, يعتقد أنه كان يقل 130 شخصاً.

ولقي 292 مهاجراً على الأقل حتفهم منذ يناير 2021 في البحر الأبيض المتوسط, بينما ناهز العدد 1200 في العام 2020, حسب إحصاءات الأمم المتحدة.

موضوعات قد تهمك:

الأمم المتحدة تعلّق على سياسة الدنمارك تجاه اللجوء

القوات التركية تنقذ مهاجرين غير شرعيين

قد يعجبك ايضا