كوريا الشمالية تنتقد مجلس الأمن الدولي

انتقدت كوريا الشمالية, اليوم الاثنين, اجتماع مجلس الأمن الدولي لبحث اختبارات الصواريخ التي أجرتها مؤخراً, متهمةً المجلس بأنه “يكيل بمكيالين”.

وقالت كوريا الشمالية: إن “الاجتماع أظهر سياسة الكيل بمكيالين, مؤكدةً على أن تجربتها الأخيرة لإطلاق الصواريخ كانت دفاعية”.

وكانت كوريا الشمالية, قد أعلنت أنها أجرت تجارب ناجحة على إطلاق صواريخ جديدة موجهة تكتيكياً, وأن التجارب كانت ناجحة للغاية وذات أهمية كبرى على صعيد تعزيز القدرات العسكرية للبلاد.

من جهتها, أكدت القيادة الأميركية لمنطقة المحيط الهادي, على أنها تراقب الوضع, وتتشاور مع الحلفاء بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين قصيرَي المدى.

وعلّق الرئيس الأميركي, جو بايدن, على تجارب كوريا الشمالية الأخيرة قائلاً:  “إن هذه التجربة الصاروخية الكورية الشمالية الجديدة تمثل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1718”.

موضوعات قد تهمك:

موسكو تعلّق على تصريحات بلينكن بشأن الصين

الأمم المتحدة تعتزم دخول إقليم شينجيانغ

قد يعجبك ايضا