طهران تعلن عن زيادة مدى وسرعة صواريخها

أكد وزير الدفاع الإيراني, العميد أمير حاتمي, اليوم السبت, أن بلاده تمكنت من زيادة مدى وسرعة صواريخها المضادة للدروع والجو.

وقال حاتمي: “أن خط إنتاج الوقود الجامد المركب الذي تم تدشينه اليوم في الصناعات الدفاعية الإيرانية سيزيد بصورة مؤثرة مدى وسرعة صواريخ “أرض – أرض” المضادة للدروع والمضادة للجو في ارتفاعات واطئة”.

وفي وقت سابق, أجرى الجيش الإيراني “مناورات صاروخية كبرى” في بحر عمان.

واستمرت المناورات يومين, وانطلقت من منطقة “كنارك” في محافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرقي البلاد, وشاركت فيها بارجتي “مكران” و”زرة”, اللتان تحملان منصات لإطلاق الصواريخ.

وفي ظل انتاج وتطوير إيران للسلاح الصاروخي, تعاني البلاد من أزمة اقتصادية كبيرة, وذلك نتيجة العقوبات الأمريكية على إيران.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة انسحبت عام 2018 بشكل أحادي من الاتفاق النووي, وعمدت إلى تطبيق عقوبات على إيران الغنية بالنفط في ظل أوضاع اقتصادية صعبة تمر بها البلاد, في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وتشمل العقوبات الأمريكية مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يعتبر مصدر الدخل الأساسي للعملات الصعبة التي تحتاجها إيران.

موضوعات قد تهمك:

ظريف: بايدن تسلّم من ترامب حطاماً

معلومات تؤكد وجود مواد مشعة في المفاعلات الإيرانية

قد يعجبك ايضا