القوات الإيرانية: سنبيد تل أبيب وحيفا إذا ارتكبت إسرائيل أي حماقة

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية, اللواء أبو الفضل شكارجي, اليوم الأربعاء, أن القوات الإيرانية ستسوي مدينتي تل أبيب وحيفا بالأرض على الفور في حال ارتكبت (إسرائيل) أي خطأ ضد إيران.

وقال شكارجي: إن “تهديدات إسرائيل جزء من الحرب النفسية وفي حال كانت واقعية فهي أوهام, لأن الجيش الإيراني سيبيد تل أبيب ويمحوها إذا ارتكبت إسرائيل أي حماقة ضد منشآتنا النووية”.

وأكد على أن “الجيش (الإسرائيلي) غير قادر على مواجهة حزب الله وحركات المقاومة الفلسطينية على الرغم من الدعم الدولي”.

وفي وقت سابق, أعلن قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني, علي حاجي زادة, أن كل ما تمتلكه غزة ولبنان من قدرات صاروخية, تم بدعم إيران, وهما الخط الأمامي للمواجهة.

كما هدد زادة العدو الإسرائيلي بقوله: “لدينا أمر عام من المرشد, علي خامنئي, بتسوية حيفا وتل أبيب بالأرض, في حال ارتكبت أي حماقة ضد إيران, وعملنا طيلة السنوات الماضية لنكون قادرين على ذلك”.

وكان رئيس أركان جيش العدو الإسرائيلي, أفيف كوخافي, قد أعلن أمس أن “جيش بلاده يجدد خطط العمليات المرسومة لمواجهة إيران وأن عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015 ستكون “خطئا”.

 

قد يعجبك ايضا