حاملة طائرات أمريكية تدخل بحر الصين في ظل تصاعد التوتر

أصدرت قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادي, بياناً,أعلنت فيه دخول مجموعة حاملة الطائرات “تيودور روزفلت” ومجموعتها الهجومية, بحر الصين الجنوبي, وذلك على خلفية تصاعد التوتر بين الصين وتايوان, مما أثار قلق واشنطن.

وجاء في البيان: إن “المجموعة الهجومية دخلت بحر الصين الجنوبي أمس السبت، وهو نفس اليوم الذي أعلنت تايوان فيه عن توغل كبير لقاذفات قنابل ومقاتلات صينية, في منطقة تابعة لها بجوار جزر براتاس”.

وأشار البيان إلى أن “حاملة الطائرات تبحر برفقة طراد الصواريخ الموجهة (بانكر هيل) والمدمرتين (راسل) و (جون فين) المسلحتين بصواريخ موجهة”.

وكان الرئيس الصيني, شي جينبينغ, قد حذّر تايوان من أن بلاده لن تتخلى عن خيار استخدام القوة العسكرية لإعادة بسط سيادتها على جزيرة تايوان التي حكمها نظام مناهض لبكين منذ انتهاء الحرب الأهلية الصينية عام 1949.

ويشار إلى أن تايوان تعرف رسمياً بجمهورية الصين الوطنية في شرق آسيا, وتشكل جزيرة تايوان 99 في المئة من أراضيها, وكانت قبل عام 1949 جزءاً من دولة الصين الشعبية الكبرى, كما أن معظم دول العالم تفضل التعامل مع تايوان في العلاقات الرسمية الدبلوماسية.

وتتمتع تايوان حالياً بحكم ذاتي على الرغم من أن بكين تعدها إقليما متمرداً على سلطة جمهورية الصين الشعبية الكبرى و”لا يجب أن تتمتع بأي نوع من الاستقلال”.

موضوعات قد تهمك:

المقاتلات الصينية تعود و تخترق الأجواء التايوانية

 

تقارب أمريكي تايواني يثير غضب الصين

قد يعجبك ايضا