موسكو تنفي مشاركة قواتها في معارك أفريقيا الوسطى

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، على أن العسكريين الروس، لا يشاركون في الأعمال القتالية التي تدور في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال بوغدانوف: هناك “ممثلية صغيرة لوزارة الدفاع الروسية، تضم أربعة أو خمسة أشخاص. وهم طبعا لا يشاركون في الأعمال القتالية، هذا المكتب هو عبارة عن تواجد سياسي”.

وأضاف, إن “العسكريين الروس الموجودين الآن في جمهورية إفريقيا الوسطى، هم مدربون وليس جيشاً ولا قوات خاصة”, وهم يخدمون في إطار بعثة الأمم المتحدة الدولية في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وكان هجوم واسع مفاجئ شنته مجموعات مسلحة في غرب جمهورية إفريقيا الوسطى, قد دعى الأمم المتحدة إلى نشر قوات لحفظ السلام، معتبرة أنها “محاولة متعمدة لزعزعة” الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي يفترض أن تجرى في 27 ديسمبر.

ويسود توتر كبير في جمهورية إفريقيا الوسطى حيث اتهم نظام الرئيس تواديرا، الرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه الذي رفضت المحكمة الدستورية ترشحه للانتخابات، بإعداد “خطة لزعزعة استقرار البلاد”.

ويرى مراقبون, أن المعارضة في جمهورية إفريقيا الوسطى متخوفة من حدوث تزوير كبير في الانتخابات.

 

قد يعجبك ايضا