إسقاط تأشيرة الدخول بين العراق وتركيا

أكدت السلطات العراقية، اليوم السبت، عودتها إلى اتفاق 2009 مع تركيا, بشأن تأشيرات الدخول بين البلدين.

وأعلن السفير العراقي في تركيا، حسن الجنابي، إن “من أهم مخرجات الاجتماعات مع الجانب التركي، هو قرار العودة إلى اتفاق العام 2009 القاضي بالحصول على تأشيرات الدخول في المطارات أو نقاط العبور الحدودية”.

وقال الجنابي: “سيتم فتح أبواب البلدين مجددا أمام حركة المواطنين وإزالة الاختناقات والمصاعب التي حصلت مؤخرا وتسببت في عرقلة انسيابية الحركة”.

وأضاف, إن “هذا التطور يأتي بفضل الدعم السياسي اللامحدود الذي قدمته تركيا لحكومة الكاظمي”.

وكانت قد طلبت وزارة الخارجية العراقية من نظيرتها التركية, العودة الى اتفاق عام 2009 والذي يسمح بدخول مواطني البلدين من دون تأشيرة الدخول.

وتربط العراق وتركيا علاقات تجارية واسعة النطاق تأخذ شكل استيراد العراق للبضائع التركية بكميات كبيرة، بما جعل نقطة العبور بين البلدين من أهم المناطق التجارية التي تشهد حركة دخول الشاحنات التركية إلى العراق بشكل يومي وكثيف.

وبالمقابل فإن العراق يصدر نفطه المستخرج من كركوك عبر أنبوب النفط الذي يمر بالأراضي التركية وصولاً إلى ميناء جيهان حيث يصدّر إلى أنحاء العالم،

قد يعجبك ايضا