مينسك مستعدة للحوار مع الاتحاد الأوروبي

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية البيلاروسية، أناتولي غلاز، أن هناك إمكانية لحل الخلافات القائمة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي، وذلك من خلال حوار مفتوح يقوم على الاحترام المتبادل.

وقال غلاز: “نحن مقتنعون بأن تسوية الخلافات القائمة ممكنة فقط من خلال حوار مفتوح ومتساو بين الطرفين. لقد كنا دائما ولا نزال مستعدين لمثل هذا الحوار”.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي، قد وافقت على حزمة جديدة من العقوبات على داعمي الرئيس البيلاروسي، أليكسندر لوكاشينكو.

وأكد دبلوماسيون بعد اجتماع لممثلي الدول الأعضاء إن العقوبات تتعلق بـ29 فرداً إضافياً وسبع منظمات، بما في ذلك رجال أعمال وشركات.

كما أعلنت السلطات السويسرية في 18 ديسمبر, تجميد الأصول المالية للرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، بعد الأحداث التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وقالت الحكومة السويسرية أن “لوكاشينكو وابنه فيكتور، من بين 15 شخصاً، لن يسمح لهم بدخول سويسرا أو السفر عبرها”، لافتة إلى أن “هناك مزاعم تفيد بأنهم مسؤولون عن استخدام العنف والاعتقالات التعسفية”.

وفي وقت سابق, أعلن جو بايدن، أنه سيعمل على زيادة الضغط على مساعدي رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، الذي تخرج احتجاجات موسعة ضده في الفترة الأخيرة بسبب رفض المعارضة للانتخابات التي وصفوها بالمزورة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا