مجلة أمريكية تكشف عن سبب خوف الناتو من روسيا

نشرت مجلة “National Interest” الأمريكية، تقريراً  كشفت فيه عن سبب “الخوف الرئيسي للناتو”, وأكد التقرير على أن سبب الخوف هو الدفاع المضاد للصواريخ الروسي، الذي يتضمن منظومة الدفاع الجوي الصاروخية “إس -400”.

واعتبرت المجلة أن منظومة الدفاع الجوي الصاروخية “إس -400″، تتفوق بمرات كثيرة على منظومة “إس-300″، في مواصفات الأداء والقدرات.

بحيث تعتبر “إس-300″، “منظومة دفاع جوي بعيد المدى، في حين تعتبر “إس -400″، الأحدث والأكثر تنوعاً وشمولاً، وبفضل أربعة أنواع مختلفة من الصواريخ، تكون قادرة على ضرب الأهداف على مسافات قريبة وكذلك البعيدة”.

وكشفت المجلة عن قدرة منظومة “إس -400″، ضرب ما يصل إلى 80 هدفاً و 160 صاروخاً موجهاً  في وقت واحد، وهو أمر بات في غاية الأهمية بسبب انتشار استخدام الطائرات بدون طيار والدرونات.

وفي وقت سابق, توقّع حلف الناتو بقاء روسيا تهديداً عسكرياً للحلف حتى عام 2030 بقوله: “من المرجح أن تظل روسيا على المدى الطويل حتى عام 2030، التهديد العسكري الرئيس لحلف شمال الأطلسي”.

وأفادت مجلة “دير شبيغل” الألمانية في وقت سابق, نقلاً عن تقرير داخلي لحلف شمال الأطلسي، أن الحلف سيكون غير قادر على صد هجوم روسي على جناحه الشرقي في حال حصوله.

ويشار إلى أن  الخارجية الروسية تنتقد جهود الناتو في ” تعزيز الجناح الشرقي للحلف” وزيادة الوجود العسكري ونشر منشآت البنى التحتية العسكرية للحلف في المناطق الحدودية مع روسيا وأكدت على أن ذلك يطمس أحكام وبنود الوثيقة الأساسية وخاصة فيما يتعلق بالالتزام “بتنفيذ الدفاع الجماعي وغيره عبر ضمان التكامل المشترك وليس عن طريق النشر الإضافي للقوات المقاتلة”.

قد يعجبك ايضا