العدو الإسرائيلي يهدد إيران في أوج التصعيد الإقليمي

أكد رئيس هيئة الأركان العامة في جيش الاحتلال الإسرائيلي آفيف كوخافي، أن بلاده مصممة على مواصلة محاربة تموضع إيران في سوريا.

وخلال زيارة تفقدية له إلى الجولان السوري المحتل اليوم الأحد، قال كوفاخي “رسالتنا واضحة: “إننا مستمرون في العمل بالقوة المطلوبة ضد التموضع الإيراني في سوريا كما أننا مستمرون في الجاهزية الكاملة ضد كل محاولة عدوانية تستهدفنا”.

كما تفقد كوخافي القوات التابعة لفرقة الجولان المنتشرة عند الحدود وأجرى تقييما عاما للوضع, وتحدث مع القادة والجنود في المنطقة العسكرية الشمالية عن استعداد الجيش لكافة السيناريوهات.

وتسود حالة من التوتر الإقليمي في ظل اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وكان قد أعلن المدير السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية, جون برينان، إنّ اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة “عمل إجرامي ومتهور للغاية”.

وحذر برينان من أن “اغتيال فخري زادة قد يتسبب بجولة انتقام وصراع إقليمي مميت”، مشيراً إلى أنه “سيكون من الحكمة أن يقاوم قادة إيران رغبتهم في الرد وانتظار عودة أميركا لقيادة المسرح العالمي”.

وفي وقت سابق, قصف العدو الإسرائيلي ثمانية أهداف عسكرية سورية وإيرانية نوعية في سوريا، بحيث يرى محللون أن العدو الإسرائيلي يسعى لتكريس معادلة جديدة مع النظام السوري وإيران، بعد عثوره على ثلاث عبوات إيرانية الصنع في منطقة يدخلها جنودها جنوب الجولان السوري المحتل.

قد يعجبك ايضا