تبادل لطرد السفراء بين الجبل الأسود وصربيا

أعلنت كل من دولة الجبل الأسود وصربيا أن سفير الدولة الأخرى غير مرغوب فيه, وتبادل كل منهما طرد السفراء.

وأكدت وزارتا الخارجية في عاصمتي الدولتين بودغوريتشا وبلغراد السبت, أنه يتعين على الدبلوماسيين الاثنين مغادرة البلد التي يمثل بلاده فيها.

وكانت دولة الجبل الأسود أول من بدأ بهذا الإجراء, حيث تم طرد السفير الصربي فلاديمير بوزوفيتش.

وقالت وزارة خارجية الجبل الأسود إن “الدبلوماسي الصربي تدخل في الشؤون الداخلية للبلد المضيف، وبالتالي انتهك القانون الدولي”.

متهمةً إياه بإدلاء تصريحات علنية حول الوحدة المشكوك فيها قانونيا بين الجبل الأسود وصربيا عام 1918 باعتبارها “تحريراً”، و”فعل إرادة حرة”.

وبعد ساعات قليلة, ردت صربيا على هذه التصريحات, بإعلان بلغراد أن سفير الجبل الأسود ترزان ميلوسيفيتش غير مرغوب فيه وطردته من أراضيها.

ويشار إللى أن دولة الجبل الأسود هي إحدى جمهوريتي يوغوسلافيا الجديدة، بعد أن استقلت عن الاتحاد اليوغوسلافي السابق أربعة جمهوريات من جمهورياته الست، ما بين عامي 1991 و1992 ميلادي.

وبذلك اقتصرت يوغوسلافيا على جمهوريتين فقط هما صربيا والجبل الأسود. وتم إعلان استقلال دولة الجبل الأسود في 3 حزيران/ يونيو 2006.

قد يعجبك ايضا