العدو الإسرائيلي يطالب باتخاذ خطوات ضد “محاولات إيران التموضع عسكريا في سوريا”

مؤمن صالح25 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
مؤمن صالح
أخبارمهجر
Ad Space
العدو الإسرائيلي يطالب باتخاذ خطوات ضد “محاولات إيران التموضع عسكريا في سوريا”

طلب العدو الإسرائيلي من مجلس الأمن الدولي اتخاذ خطوات ضد “محاولات إيران التموضع عسكريا في سوريا”، بعد اتهام تل أبيب لطهران بزرع عبوات ناسفة في الجولان المحتل.

ووجه هذا الطلب مندوب العدو  الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، جلعاد أردان، إلى الأمين العام للمنظمة العالمية أنطونيو غوتيريش ومندوبة دولة سانت فينسنت والغرينادين لديها، إنغا روندا كينغ، التي تترأس حاليا مجلس الأمن الدولي.

وقال المندوب الإسرائيلي إن الحوادث التي ألقت “الدولة العبرية” اللوم فيها على الوحدة الـ840 التابعة لـ”فيلق القدس” الإيراني تمثل “انتهاكا خطيرا وصارخا” لاتفاقية فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل المبرمة في عام 1974 في نهاية حرب أكتوبر، محذرا من أنها قد تؤدي إلى تصعيد خطير في المنطقة وتشكل خطرا ليس على السكان المدنيين فحسب بل وكوادر الأمم المتحدة على الأرض.

ونبّهت الرسالة إلى أن الحوادث المزعومة تؤكد “استغلال الأراضي السورية بما فيها المنطقة الفاصلة على أيدي العناصر المعادية”.

وأضاف “يواصل النظام السوري السماح لإيران ووكلائها باستغلال أراضيه بما فيها المنشآت والبنى التحتية العسكرية لترسيخ تواجدهم العسكري في سوريا وتقويض جهود دعم الاستقرار في المنطقة”.

وكان قد أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن قوات من سلاح الهندسة القتالية في الجيش الإسرائيلي، قامت بتحييد حقل الألغام الجديد بمحاذاة خط الحدود.

كما أكد أن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها اكتشاف حقل ألغام وتحييده، إذ كانت القوات قد اكتشف بداية محاولات في مكان قريب من هذه المنطقة، فقط قبل ثلاثة شهور، وأحبطته، عن طريق تصفية أفراد الخلية التي ضمت أربعة أشخاص.

بحيث اتهم العدو الإسرائيلي «حزب الله» اللبناني بهذه العملية.

لكن البيان الذي أصدره الناطق، حمل نظام الأسد مباشرة المسؤولية عنه واعتبره «استهدافاً للسيادة الإسرائيلية». وجاء في بيان الناطق الإسرائيلي أن «تفكيك الألغام جرى في أعقاب عملية مراقبة استخباراتية».

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة