حملة الإقالات في أرمينيا تطال رئيس إدارة المخابرات في الهيئة

رئيس إدارة المخابرات في أرمينيا يتلحق بقائد قوات حرس الحدود ويعفى من منصبه

أصدر رئيس الجمهورية الأرمينية أرمين سركيسيان, اليوم الثلاثاء, قراراً أقال فيه العميد هوفهانيس كاروميان، رئيس إدارة المخابرات في الهيئة, وسط غموض شديد يحيط بقرار الإقالة.

ووفقاً لما أعلنه المكتب الصحفي لهيئة الأمن القومي في أرمينيا فإن “العميد هوفهانيس كاروميان، رئيس إدارة المخابرات في الهيئة، أقيل من منصبه”.

وفي ظل النزاع الدائر بين أرمينيا وأذربيجان, يتخذ رئيس أرمينيا قرارات مفاجئة, بحيث أنه أقال قائد قوات حرس الحدود الوطني خلال اليومين السابقين, ويرى محللون أن هذه الخطوات تأتي في ظل أخبار عن محاولة رئيس أرمينيا إعادة هيكلية البنية الأمنية والعسكرية التي قد يكون فقد الثقة بها بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها أرمينيا في المعارك الدائرة في إقليم قره باغ.

كما يرى آخرون أن تركيا تقدم تقليديا دعما دبلوماسيا ومعنويا لدولة أذربيجان الشريك الجيوستراتيجي لها والمشابهة لها عرقيا في كون سكانها من العنصر التركي. وقد تكثفت اللقاءات بين مسؤولين عسكريين من البلدين في أعقاب اشتباكات يوليو/تموز، التي أعقبها إجراء مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين.

وسبق وأن اتهمت يريفان (عاصمة أرمينيا) أنقرة باسقاط طائرة أرمينية من طراز أس يو-25 في 29 سبتمبر/أيلول، الأمر الذي تنفيه أنقرة.

ويشار إلى أن القوى الإقليمية والدولية الأخرى دعت إلى كبح القتال الجاري، وعرضت إيران وجورجيا وقطر التوسط بين الطرفين. وأكد اجتماع لمجلس الأمن الدولي في 29 سبتمبر/أيلول على الدور الأولي لمجموعة مينسك التي ترأسها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي في التوسط بين أرمينيا وأذربيجان.

قد يعجبك ايضا