اشارة مهمة لثوار السويداء تصلح كملصق فيس بوكي

مصطفى حاج بكري8 يونيو 2020آخر تحديث : منذ سنتين
مصطفى حاج بكري
العربكاريكاتير
Ad Space
اشارة مهمة لثوار السويداء تصلح كملصق فيس بوكي

تجددت المظاهرات في السويداء جنوب سوريا لليوم التالي على التوالي حاملة معها شعارات تحمل في طياتها إشارات عدة أهمها ان الحراك هو امتداد طبيعي لثورة الشعب السوري وليس ثورة جياع كما حاول البعض من المتثورجين توصيفها وما الشعارات التي رددت اليوم والأمس إلا أكبر دليل على ذلك “فالمناداة بإسقاط النظام ” ويالله ارحل يابشار” “ويرحم روحك ياساروت هادي الثورة مابتموت” والشعار الذي تصدر اليوم ” يابشار وياعكروت هادي الثورة مابتموت” وياإدلب نحنا معاكي للموت” والتي قابلها أمس أحرار إدلب بثورة مشابهه لعنوا فيها روح بشار والجولاني سواسية واستعادوا شعارات الثورة الأولى بالقول “ياسويدا نحنا معاكي للموت” الشعارات المستخدمة في ثورة السويداء علق عليها ناشطون على مواقع التواصل بالقول” أنها القطيعة النهائية مع نظام بشار الأسد” أوضح ذلك زياد الحلو بتغريدة  “طلاق نهائي من أبناء السويداء مع مافيا الأسد مع شعار “يا بشار ويا عكروت هاي الثورة ما بتموت نتمنى له الديمومة والانتشار”… ثوار السويداء في حراكهم اليوم يؤكدون أنهم جزء لايتجزء من الشعب السوري من خلال عبارة “واحد واحد واحد الشعب السوري واحد” ويبصمون على اغلاق باب المصالحة مع نظام الأسد من خلال شتم رأس النظام في ساحات الحرية ورفع ملصق جماعي حي في وجهه ناشطوا الثورة في مختلف المحافظات تناقلو الصورة وأصبح هذا الوسم الحي أكثر الصور تداولا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. هذا وقد رصد رسام “الساعة 25” حركة أصابع الثوار في السويداء وحولها إلى ملصق نشره على صفحته على الفيس بوك وطالب ادارة موقع التواصل فيس بوك باضافة هذا الملصق إلى مجموعة ملصقاته ليتم استخدامه في وجه البوستات كناية عن قول “لا يعجبني” أو “أستاء منه”

الصورة التي تم استوحاء الوسم منها:

مظاهرة السويداء 1 - الساعة 25الملصق المستوحى من حركات أصابع ثوار السويداءملصق السويداء للساعة - الساعة 25

موضوعات تهمك:

 

الحراك المطلبي في السويداء هل هو شرارة ثورة؟

سنديان السويداء ولعنة الحرب السورية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة