الخارجية الأرمنية: تركيا تدعم أذربيجان بطائرات مسيرة ومقاتلات حربية

اتهمت أرمينيا تركيا اليوم الاثنين، بتقديم دعم عسكري مباشر لأذربيجان في تصعيد القتال حول إقليم قره باغ المتنازع عليه.

وقالت وزارة الخارجية الأرمنية في بيان إن تركيا لها “وجود مباشر على الأرض”.

وأضافت أن خبراء عسكريين أتراك “يقاتلون جنبا إلى جنب” مع أذربيجان، مشيرة إلى أن أذربيجان تستخدم أيضا أسلحة تركية بما في ذلك طائرات بدون طيار ومقاتلات حربية.

ونفت أذربيجان هذه المزاعم. ولم يصدر رد فعل فوري من تركيا.

وكانت وزارة الدفاع الأذربيجانية أعلنت في وقت سابق اليوم، أن قواتها سيطرت على عدد من القرى، والمرتفعات الاستراتيجية قرب قرية تاليش في إقليم قره باغ.

يذكر أنه سبق وبدأ النزاع في قره باغ في فبراير/ شباط عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باخ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية.

وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 و1994، فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ وسبع مناطق أخرى متاخمة لها. ومنذ عام 1992 كانت وما زالت قضية التسوية السلمية لهذا النزاع موضعا للمفاوضات التي تجري في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، برئاسة ثلاثة رؤساء مشاركين – روسيا والولايات المتحدة وفرنسا.

قد يعجبك ايضا