ويستمر التوتر حول إيران

ترامب أراد تصعيدا عسكريا مع إيران رفضته المؤسسة العسكرية الأمريكية مما دفعه للموافقة على اغتيال فخري زاده.

اغتيال العالم النووي الإيراني يكشف مدى التعاون الإسرائيلي الأمريكي ففي العملية بصمات الموساد وبصمات أمريكية.

هدف إسرائيل جعل بايدن غير قادر على العودة للاتفاق النووي مما سيتضمن لاحقا رفع العقوبات وتأهيل إيران اقتصاديا وسياسيا.

إسرائيل تشعر بالخوف من سياسات إدارة بايدن القادمة وتعي أن وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن يؤيد العودة للإتفاق النووي.

* * *

بقلم: شفيق ناظم الغبرا

التوتر حول إيران

* د. شفيق ناظم الغبرا أستاذ العلوم السياسية بجامعة الكويت

المصدر: القدس العربي

موضوعات تهمك:

الإعلام وخرافة حرب ترامب ضد إيران 

قد يعجبك ايضا