وفاة عبلة الكحلاوي تغيم على الجميع.. ماذا حدث؟

انتشر خبر وفاة عبلة الكحلاوي الداعية الإسلامية الشهيرة، خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرتها صفحات لديها مئات الآلاف من المتابعين، كما نقلت مواقع إخبارية عن تلك الصفحات الخبر، وهو ما أدى إلى حالة من الحزن انتابت جمهورها بعد انتشار الخبر.

وتحدثت الصفحات عن أن وفاة الدكتورة الكحلاوي جاء بعد نقلها إلى المستشفى بسبب وعكة صحية تعرضت لها، بينما ذهب البعض إلى أن الكحلاوي توفيت بفيروس كورونا المستجد.

وتسبب الخبر في حالة من الارتباك على مواقع التواصل الاجتماعي حيث لم يتأكد ناشروا الخبر منه، بينما أبدى المتابعون حزنا عليها بينما شكك البعض الآخر في الخبر، حيث كتب أحد المعلقين: “بيقولوا عبله الكحلاوي ماتت بصراحه مش عارفه الخبر صحيح ولا فيك”، بينما كتب معلق آخر: “هى عبلة الكحلاوي ماتت يا ولاد انا لله وانا اليه راجعون ربنا يرحمها ويغفر لها كانت ست جميلة”، بينما كتب ثالث: “هما كل ما يزهقوا يموتوا عبلة الكحلاوي ليه ما الست زي الفل وعايشه يا جماعة عاوزين تموتوها ليه”.

حقيقة وفاة عبلة الكحلاوي

وفاة عبلة الكحلاوي

ذكر مصدر مقرب من الداعية عبلة الكحلاوي، أنها تتمتع بصحة جيدة ولم تتعرض لأي وعكة، نافيا بشدة خبر وفاتها، كما دعا إلى احترام قيمتها كداعية دينية، على حد تعبيره.

بينما نقلت مواقع محلية عن الداعية نفسها، تؤكد أنها على قيد الحياة وبصحية جيدة ولم يصبها أي مكروه نافية ما يتم ترديده حول وفاتها خلال الساعات القليلة الماضية، مؤكدة أنها لا تحب الشائعات ودعت جمهورها إلى لفظ من يروج الشائعات، حيث أن تلك الشائعات أشد ما يهدد مصر في الوقت الراهن.

وأضافت في تصريحاتها لتطمئن جمهورها قائلة: “اطمنوا أنا بخير ولا تقلقوا علي، لا تتبعوا الشائعات المغرضة التي تحاول إثارة الفتن في الوطن وستظل مصر محمية ومصانة بقوة الله وحفظه”.

كما أكدت في تسجيل صوتي سابق لها نشر على صفحة رسمية تابعة للمنظمات التي تعمل خلالها، أنها بخير داعية إلى جمهورها بالسعادة والبركة، متابعة: “ان شاء الله ربنا لا يضيعنا اللي بيطلع الشائعات ربنا يسامحه أنا مش هقول غير ربنا يسامحه، عموما أمكم عبلة بخير وبحبكم أوي وبحب كل حبايبي وبحب حتى اللي ما بيحبنيش وربنا يشفيكم كلكم”.

موضوعات تهمك:

نتيجة تنسيق المرحلة الثانية 2020

قد يعجبك ايضا