واشنطن تحذّر طهران من أي عمل انتقامي

حذّر قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال فرانك ماكينزي، من أي عملية انتقامي قد تنفذه إيران في الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني, وأكد على استعداد بلاده للرد.

وقال ماكينزي: “نحن مستعدون للدفاع عن أنفسنا والدفاع عن أصدقائنا وحلفائنا في المنطقة، ونحن مستعدون للرد إن اقتضى الأمر”.

وأضاف “أرى أننا في وضع جيد جداً وأننا سنكون مستعدين، مهما قرر الإيرانيون وحلفاؤهم أن يفعلوا”.

وجاء ذلك على خلفية توعد المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، بالانتقام ممن أصدر الأمر بقتل قاسم سليماني, قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وكان المرشد الأعلى في إيران قد أكد على أن “الانتقام لقاسم سليماني” حتمي، وفي أي زمان ممكن”، وأنه “سيتم الانتقام ممن أمر، ومن نفذ عملية الاغتيال”.

وفي 3 يناير من هذا العام, نفذت طائرة مسيرة أميركية، وفق وسائل إعلام أميركية، ومروحيات أميركية، وفق التلفزيون الإيراني, ضربة جوية اسهدفت فيها قاسم سليماني وأربعة ضباط آخرين من فيلق القدس, إضافةً إلى قادة من الحشد الشعبي العراقي أحدهم أبو مهدي المهندس.

 

قد يعجبك ايضا