واشنطن تحث رعاياها على مغادرة إثيوبيا بأقصى سرعة

واشنطن تحث رعاياها على مغادرة إثيوبيا بأقصى سرعة

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية على ضرورة أن يغادر الرعايا الأمريكيين في إثيوبيا بأقصى سرعة ممكنة, مشيرةً إلى أن سيناريو إجلاء المواطنين الذي حدث في أفغانستان لن يتكرر أبداً.

وعرضت السفارة الأمريكية في إثيوبيا على الأمريكيين تقديم قروض لحجز تذاكر طيران لمن لا يملكون ثمنها, داعيةً المواطنين الأمريكيين إلى مغادرة إثيوبيا عبر الرحلات التجارية أيضاً لأنه لايوجد سبب يدعوهم للبقاء فيها.

وكان قائد قوات أورومو, جلال مورو, قد أكد على أن قواته العسكرية باتت قريبة من العاصمة الإثيوبية, أديس أبابا, مهدداً رئيس الوزراء الإثيوبي, آبي أحمد, بأن نهايته باتت قريبة.

هذا وتحالفت قوات “أورومو” وقوات جبهة تحرير تيغراي وشكلتا جبهةً موحدة لقتال الحكومة المركزية وإسقاطها وهي الآن تزحف نحو العاصمة الإثيوبية, أديس أبابا.

يشار إلى أن عدداً كبيراً من الدول دعت رعاياها إلى مغادر إثيوبيا فوراً لأن جميع التوقعات تشير إلى إمكانية إندلاع حرب أهلية طاحنة في البلاد.

موضوعات قد تهمك:

تحالف بين قوات تيغراي وأورومو وتحضيرات للزحف نحو العاصمة

آبي أحمد يوجه رسالة تزامناً مع زحف المقاتلين نحو العاصمة

قد يعجبك ايضا