هنية يكشف أسرار الساعات الأخيرة في العدوان على غزة

تحدث إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس في اول لقاء إعلامي له، عن تفاصيل الساعات الأخيرة قبل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار مع جيش الاحتلال.

وقال هنية في تصريحاته مع برنامج بلا حدود، المذاع على قناة الجزيرة مساء الأربعاء، أن القدس أصبحت جزءا من قواعد الاشتباك وتم تدشين خط غزة القدس وتم رفض ان تكون القدس على طاولة أي مفاوضات مع جانب الاحتلال بشأن وقف إطلاق النار.

وأضاف هنية ان الساعات الأخيرة من معركة سيف القدس تكثفت الاتصالات مع الوسطاء العرب من أجل وقف إطلاق النار مع الاحتلال، متابعا: “أو بالأحرى وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني.

وأشار هنية إلى أن العدوان قد بدأ من جانب الاحتلال وسبب كل ذلك الانفجار هو الاحتلال بما قام به في المسجد الأقصى والشيخ جراح والقدس، وامتد إلى مناطق بالضفة الغربية وأراضي 48، وصولا إلى المعركة العسكرية مع قطاع غزة لذا فإن من بدأ العدوان هو من يتحمل المسؤولية كاملة أو أن ينهي عدوانه أو التوصل لاتفاق متبادل ومتزامن لوقف إطلاق النار.

وأكد هنية على أن المقاومة لديها خيارات مفتوحة وان على الاحتلال التقاط الرسالة بكل ما تعنية الكلمة من معنى وعليه فإنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن أي مخططات أو سياسات مستقبلية، أو قرارات تتعلق بالقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وكشف هنية عن معلومات وصلت للمقاومة الفلسطينية قبل وقف إطلاق النار بساعات تقول أن الحكومة المصغرة في دولة الاحتلال للشؤون الامنية والسياسية “كابينيت” تتجه لاتخاذ القرار بوقف الحرب من طرف واحد دون أن يكون ذلك متبادلا ومتزامنا مع فصائل المقاومة.

وأشار إلى أنه على الجميع أن يعلموا ان القدس هي أم المعارك هذا عنوان لا يمكن أن يغلق حسابه إلا بتحرير القدس والمسجد الأقصى وكل المقدسات الإسلامية والمسيحية.

موضوعات تهمك:

يحيى السنوار يتحدى جيش الاحتلال ويترجل لمنزله “صور وفيديو”

قد يعجبك ايضا