هند القحطاني فضيحة لمرتين وغضب عربي

تصدر اسم لاعب الجودو السعودية تهاني القحطاني محرك البحث جوجل حيث اعتبر البعض فضيحة مشاركته أمام لاعبة صهيونية في أولمبياد طوكيو الخبر الاسوء في تلك النسخة من دورة الألعاب، مبدين عدم احترامهم لما أقدمت عليها من خطوة تطبيعية جديدة.

ولعبت القحطاني على عكس اللاعبين العرب الذين عادة ما يرفضون اللعب أمام لاعبي الكيان الصهيوني احتراما للقضية الفلسطينية والعربية في صراعها مع الكيان المحتل، ورفضا لجرائهم والتطبيع مع وجوده على الاراضي الفلسطينية، وكان ذلك بمثابة كسر للقاعدة.

هند القحطاني

واستقبطت مباراة تهاني القحطاني اهتمام العرب والسعوديين الذين رفضوا بالجملة مشاركتها أمام لاعبة الكيان المحتل، وأكد الكثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان الرياضة لا تنفصل عن السياسية، أما البعض فقد ارتأوا أن الرياضة تعني اتفاق على التنافس من خلال أرضية سلام وود بين اللاعبين، ومعنى لعب تهاني القحطاني أمام اللاعبة الصهيونية نسيان للحرب الممتدة إلى اليوم بين الفلسطينيين والمحتلين الصهاينة.

وعلى الرغم من أن البعض اعتبروا الأمر اختيار شخصي من جانب لاعبة تخلت عن القضية، لكن الكثيرون أكدوا أن القحطاني تلعب باسم دولة لديها موقف جديد من الاحتلال يسعى لتطبيع العلاقات على المستوى الرسمي وما يمثل ذلك من ضغوطات واسعة عليها، لكن تصريحاته قالت أن هناك اندماج بين رؤيتها ورؤية بلدها تجاه الصهاينة والتطبيع معهم.

وواجهت السعودية تهاني القحطاني فضيحتين الأولى المشاركة أمام لاعبة صهيونية، أما الثانية فتتعلق بالهزيمة بنتيجة 11/0.

هند القحطاني

تعليق هند القحطاني على فضيحة الهزيمة

وعلقت لاعبة الفضيحة السعودية تهاني القحطاني على خسارتها الضخمة أمام منافستها الصهيونية راز هيرشكو في منافسات وزن أكثر من 78 كلجم، ضمن أولمبياد طوكيو، قائلة أنها كانت مباراة عادية بالنسبة لها وخسرتها وهي خسارة طبيعية لأنها رياضة وشعورها عادي على حد قولها.

وأضافت في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية، أنها ليست مهمتة بالهجوم عليها من جانب العرب والمسلمين وقد أطفأت هاتفها خلال اليومين الماضيين، وزادت من استفازازتها قائلة أنها صافحت اللاعبة ثلاث مرات، وأضافت ضاحكة أنها تريد انتظار ردود الأفعال على وسائل التواصل الاجتماعي، واختتمت: “إلى المستقبل هناك مسابقات أخرى، وربما أكون في باريس 2024”.

وعلى الرغم من تعليقات اللاعبة السعودية القحطاني لكن البعثة السعودية في اليابان رفضت التعليق مكتفين بالقول: “لعبت وخسرت”.

وواجهت تهاني القحطاني خلال الأيام الماضية هجوما قويا من جانب الكثير من العرب من دول عربية مختلفة، معتبرين أن ما حدث خروج عن الخط العربي وصناعة رأي عام خليجي مختلف عن العرب.

موضوعات تهمك:

مصطفى قنديل المصري الذي تجاهل جنسيته حاكم دبي: تعرف عليه

قد يعجبك ايضا