هكذا كان رد فعل عاهل الأردن ضد الأمير حمزة بن الحسين

سلمى المهندس4 أبريل 2021آخر تحديث : منذ سنتين
سلمى المهندس
العربمميزة
Ad Space
الأمير حمزة بن الحسين

قالت الحكومة الأردنية، أن الملك عبدالله الثاني، تحدث بشكل مباشر مع ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين المتهم بمحاولة زعزعة استقرار البلاد قبل نقل القضية للمحكمة.

وأوضح نائب رئيس الوزراء الأردني وزير الخارجية أيمن الصفدي، في مؤتمر صحفي اليوم الأحد، أن الأجهزة الأمنية تابعت عبر تحقيقات شمولية حثيقة قامت بها القوات المسلحة الأردنية ودائرة المخابرات العامة ومديرية الأمن على مدى فترة طويلة نشاط وتحرك الأمير حمزة والشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض وأشخاص آخرين تستهدف أمن الأردن واستقراره.

وأضاف انه تم رصد تدخلات واتصالات مع جهات خارجية حول توقيت تنفيذ الخطوات في المناسب لزعزعة أمن الأردن، على حد تعبيره.

وكشف الصفدي عن أن الأجهزة الأمنية رفعت توصية للملك عبدالله الثاني تطالبها بإحالة القائمين عليه لمحكمة أمن الدولة لإجراء ما يلزم قانونا بعد التحقيقات الأولية، إلا أنه فضل أن يتحدث مباشرة مع الأميرة حمزة بن الحسين للتعامل مع الموضوع ضمن إطار الأسرة الهاشمية لثنيه عن هذه النشاطات التي تستهدف وتستغل للعبث بأمن الأردن والأردنيين وتشكل خروجا عن تقاليد العائلة الهاشمية وقيمها.

وأكد أن الجهود كانت مستمرة إلا أن “أمن الأردن متقدمان على أي اعتبار وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لحمايتها”.

وأشار إلى أن رئيس هيئة الأركان المشتركة قد التقى أمس بالأمير حمزة لإيصال رسالة له يطالبه فيها بالتوقف عن تحركاته ونشاطاته المستهدفة لأمن الأردن واستقراره غير أن سموه لم يتجاوب وتعامل مع هذا الطلب بسلبية لم تلتفت لمصالح الوطن وشعبه.

موضوعات تهمك:

والدة الأمير حمزة بن الحسين: العدالة لكل الأبرياء من البهتان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة