“هزة في قمة الموساد”.. استقالة ثلاثية جماعية

قالت قناة عبرية اليوم الجمعة، أن جهاز الاستخبارات الخارجية الصهيوني “الموساد”، يعاني من تصدع كبير نتيجة للكثير من الخلافات الداخلية.

وأكدت القناة العبرية الثالثة عشر صباح اليوم الجمعة، أن 3 من رؤساء الأقسام في جهاز الموساد تقدموا باستقالاتهم من مناصبهم بشكل جماعي، نتيجة خلاف عميق بينهم وبين ديفيد برنع رئيس الموساد الجديد.

وكشفت عن أن الخلافات تعود إلى تباين السياسات داخل الجهاز الاستخباراتي الصهيوني وحالة انشقاق واضحة بين قياداته.

وقد بثت القناة تقرير يحمل عنوان “هزة في قمة الموساد”، ونشرت عبر موقعها الإلكتروني التقرير مكتوبا، مؤكدة ان الجهاز الاستخبارات يعاني من هزة وتصدع بسبب الخلافات الداخلية بين قياداته.

وأشارت إلى أنه بالأخص بين الرئيس الجديد للجهاز والقيادات الأخرى بعد محاولة إعادة هيكلة الجهاز وفصل أقسامه عن بعضها البعض.

وقد توقعت القناة أن يتقدم قائد رابع بجهاز الموساد استقالته من منصبه، وهم القادة الذي يناظرون رتب الجنرال في جيش الاحتلال وهي الاستقالات التي جاءت بعد مرور ستة أشهر فقط من تعيين ديفيد برنغ رئيسا لجهاز الاستخبارات في دولة الاحتلال.

وكان بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الصهيوني السابق قد قرر تعيين ديفيد برنع رئيسا للموساد، قبل ان تتم إزاحته من منصبه ويتولى نفتالي بينيت رئاسة الوزراء باتفاق مع حليفه الجديد يائير لابيد.

موضوعات تهمك:

رئيس الموساد يتجه إلى الخليج بعد ترك منصبه

قد يعجبك ايضا