هذه مكاسب بوتين من ضم خيرسون ومناطق أوكرانيا المحتلة

محمد جابر1 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
محمد جابر
تقارير
Ad Space
خيرسون

تصدر اسم منطقة خريسون الأوكرانية محرك البحث جوجل في السعودية ودول أخرى، بعد أن استولت عليها روسيا من خلال استفتاءات ضم 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا وخطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو ما يزيد توترات الحرب في أوكرانيا التي تفشل روسيا في تحقيق تقدم بها فرجعت إلى المناطق التي استولت عليها قبل أشهر قليلة لتضمها إلى بلادها في خطوة تفتقد للشرعية.

ويرفض الغرب تلك الاستفتاءات ويعتبرها استيلاء غير شرعي على أراضي دولة أخرى، وذلك مع توقيع بوتين يوم الخميس الماضي مرسوم بالاعتراف بالمنطقتين الأوكرانيتين مستقلتين في خطوة سبقت خطاب الجمعة الذي أعلن فيه “لوجانسك ودونيتسك و خيرسون وزابوريجيا، أراضي روسية”.

ونتج عن الاستفتاءات مزاعم روسيا باختيار الناخبين الانضمام إلى روسيا، وقيل أن تلك الاستفتاءات تفتقر للشرعية إضافة إلى أنها تحوم حولها شبهات التزوير.

وللمناطق تلك أهمية كبرى لدى روسيا سواء من الناحية الاستراتيجية أو الناحية الاقتصادية.

خيرسون

أهمية خيرسون والمناطق الأخرى لروسيا

خيرسون وزابروجيا تقع داخل السهل الأوروبي الشرقي وتربطهما حدود مشتركة، وتحد زابورجيا من الشرق دونيتسك ومن الجنوب بحر آزوف وتقع على حدود دنيبروبتروفسك الأوكرانية، وتبلغ مساحة زابروجيا 27.18 ألف كلم مربع وتضم خمسة مقاطعات و14 مدينة، ويبلغ عدد سكانها 1.636 مليون نسمة يوجد منهم حاليًا 43 بالمائة فقط ونزح البقية جراء الهجوم الروسي عليها.

خيرسون تحد منطقة نيكولاييف ودنيبروبيتروفسك الأوكرانيتين، وتربطهما حدود مع شبه جزيرة القرم من الجنوب وبحر آزوف من الناحية الجنوبية الشرقية والبحر الأسود من الجنوب الغربي. ومساحتها حوالي 28.46 ألف كلم مربع وتضم خمسة مناطق، وسكانها أقل من مليون نسمة يعيش منهم فيها حاليًا الربع فقط ونزح البقية جراء الهجوم الروسي على المدينة.

سبق وأن اعترف بوتين قبيل الحرب، بلوجانسك ودونيتسك وهما تقعان جنوب سهل أوروبا الشرقية، وتشتركان في الحدود بينهما، وتربط الحدود خاركيف بأوكرانيا وبيلجورود وروستوف وفورونيج في روسيا، ومساحة لوجانسك 26.68 ألف كلم مربع ويعيش فيها 1.4 مليون نسمة، وحدود دونيتسك تطل عليها روستوف الروسية المطلة على بحر آزوف ومناطق دنيبروترفوسك وزاباروجيا وخاركيف الأوكرانيتين، ومساجتها 26.52 ألف كلم مربع، ويقطنها 2.2 مليون نسمة.

خيرسون

للمناطق التي احتلتها روسيا وضمتها إلى أراضيها أهمية كبرى، خاصة مع موقعها التي تحد الأراضي الروسية وهو ما يمثل أهمية استراتيجية كبرى خاصة مع امتدادها مع منطقة القرم الأوكرانية التي احتلتها روسيا عام 2014، لكن الأمر نفسه متعلق بالاقتصاد.

إلى جانب خيرسون هناك أهمية اقتصادية للوجانسك ودونيتسك، وتضم المنطقتان أكبر مناجم الحديد والصلب، وتتركز في المناطق الأربعة حوالي 70 بالمائة من ثروات أوكرانيا، كما أنها نقاط هامة في شبكة المواصلات البحرية والبرية، وتعبرها صادرات أوكرانيا التي تنطلق للبحر الأسود ومنها للشرق الأوسط، ودونباس تعتبر مركز الصناعة الروسية بعد اكتشاف الفحم الحجري.

ستغير قرارات بوتين بضم خيرسون وغيرها إلى أراضي روسيا إلى تغير مجرى الحرب بحيث سيرتكز الدفاع ضد أوكرانيا ومن وراءها الغربيين من تلك المناطق، وستنشر فيها المزيد من الأسلحة وستكون أكثر فتكًا مع تواجد فيها أعداد ضخمة من الجيش الروسي، حيث ستزعم موسكو أنها أراضي تابعة لها تحمي منها نفسها.

موضوعات تهمك:

بعد تهديد بوتين باستخدام السلاح النووي: ماذا يمكن أن يحدث؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة